32027
الاربعاء في ٢٣ كانون الثاني ٢٠١٩ ، آخر تحديث : 11:43 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
سليمان: لم اعلن ترشيحي وسأدعم أي مرشح توافقي
 
٥ شباط ٢٠٠٨
 
شدد قائد الجيش العماد ميشال سليمان على أن أولويته كانت وستبقى للمؤسسة العسكرية "فأنا لم أعلن ترشيحي لرئاسة الجمهورية، وقد افترضت أن قبول الجميع بترشيحي توافقيا، هو خيار للحل لمصلحة جميع اللبنانيين، وأنا قلت منذ اليوم الأول، إنني سأكون جاهزا لتحمل المسؤولية، لكن إذا برز اسم آخر أو مرشح آخر يستطيع أن يأتي بالحل للبنانيين، فسأكون أنا أول الداعمين له ولن أقف حجر عثرة في طريقه، بل سأسهل مهمته من موقعي في قيادة الجيش".

واصرّ سليمان على احترام الحريات العامة التي كفلها الدستور، وقال ان الكفاءة والعدالة والمساواة امام القانون "هي القيم التي تسلكها قيادة الجيش في تعاملها مع الجميع منذ سنوات طويلة ولن نحيد عن هذا الدرب".

وشدد على إبعاد الجيش عن التجاذبات والخلافات السياسية حتى يبقى قويا وموحدا وحصنا للوحدة الوطنية وضمانة للاستقرار وعنوانا جامعا لكل اللبنانيين، مجددا دعوته الجميع من أجل تقديم تنازلات لمصلحة الوطن.

وجدد التمسك بعقيدة الجيش الواضحة والراسخة "فالأعداء هم إسرائيل أولاً والإرهاب ثانياً وكل من يحاول الإخلال بالأمن وزعزعة الاستقرار ثالثاً".

وقال سليمان انه منذ اليوم الأول لتبوئه منصب قيادة الجيش كان يردد أمام العسكريين ثابتة أساسية: أي خطوة تخطونها وأي طلقة تطلقونها يجب أن يكون معيارهما الأساس مدى تطابقهما وقضية حماية الوحدة الوطنية.

كلام سليمان جاء خلال اليوم الأول من الاجتماعات التي أطلقها اعتبارا من يوم أمس الاثنين ،و ستستمر ثلاثة ايام في مقر القيادة في اليرزة، وذلك تحت عنوان اعادة الاعتبار الى التوجيهات المهنية المتصلة بالتعامل مع الأحداث من أي نوع كانت.