الاثنين في ٢٩ ايار ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:26 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الجمعية اللبنانية لديمقراطية الانتخابات: الانتخابات البلدية تجري في جو أمني هادئ
 
 
 
 
 
 
٦ ايار ٢٠١٢
 
أوردت "الجمعية اللبنانية من أجل ديمقراطية الانتخابات"، ملاحظاتها على العملية الانتخابية البلدية الفرعية التي تجري اليوم في 39 بلدية ومجلس إختياري واحد.

الجمعية، في بيان، أشارت إلى أنّه "وتبعاً لتقارير مراقبيها، تجري العملية الانتخابية في جو أمني هادىء ولم تسجل اعمال عنف ما عدا حالة واحدة حتى الساعة، في المدرسة الرسمية في بلدة مقراق في قضاء بعلبك، حيث حاول أحد الناخبين الدخول إلى مركز الاقتراع بشكل غير منتظم، ما ادى إلى منعه من قبل القوى المولجة بالأمن، وقد سبب ذلك ببلبلة في البلدة". كما رأى مراقبو الجمعية أن "أغلب مراكز الاقتراع لم تكن مجهزة لاستقبال ذوي الاحتياجات الاضافية، حتى أن بعض المراكز كان الوصول اليها اصعب من المعتاد بسبب تواجدها تحت الارض".

وفي المخالفات الانتخابية، أوردت الجمعية معلومات عن "قيام أحد المرشحين في بلدة عجلتون الكسروانية بدفع المبالغ المتبقية على الاقساط المدرسية عن جميع طلاب مدرسة عجلتون الفنية، وأن شخصين تقدما بإفادتهما في المخفر حول الحادثة".

وفي تنظيم العملية الانتخابية، أوردت الجمعية ملاحظات وصلتها من تكريت والقنطرة والبيسرية وصغبين، عن "تأخر فتح اقلام الاقتراع بسبب غياب المندوبين أو رئيس القلم". وقد سجل المراقبون "أن تجهيز اقلام الاقتراع كان جيداً حيث توفرت المعازل والصناديق الشفافة والتجهيزات اللوجستية الاخرى لحظة فتح باب الاقتراع". كما لاحظوا أن "استعمال الحبر يجري بشكل خاطىء، ما يسمح للمواطنين بازالته بعد الاقتراع في عدد من المراكز، منها صغبين ورشعين". كذلك سجلوا "فوضى داخل عدد من مراكز اقلام الاقتراع، منها تكريت وصغبين وعلمان ورشعين".

في الدعاية الانتخابية، سجل المراقبون "حالات دعاية انتخابية في محيط عدد من مراكز الاقتراع، وانشاء مكتب انتخابي في محيط مركز وداخل الاقتراع في بلدة صغبين والفاكهة والبيسرية".

وشكرت الجمعية "التعاون الحاصل من قبل وزارة الداخلية"، وأعلنت "انها على تواصل دائم مع غرفة العمليات في الداخلية لحل أي اشكالات تنظيمية أو أمنية تطرأ". وأضاءت الجمعية على "النشاط الذي تنظمه الحملة المدنية للاصلاح الانتخابي اليوم في بلدة صغبين، حيث دعت الشباب من عمر 18 الى 21 للمشاركة في الانتخابات التي تنظمها للتأكيد على حق الشباب في المشاركة في ظل انتخابات ديمقراطية وشفافة".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر