الاحد في ٢٢ كانون الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:58 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
عودة السعودية من الباب العريض إلى لبنان
 
 
 
 
 
 
١٢ كانون الثاني ٢٠١٧
 

رأت أوساط سياسية مطلعة في بيروت، أن عودة السعودية من الباب العريض الى لبنان ، أولاً عبر رجوع الرئيس سعد الحريري الى رئاسة الحكومة ، ثم من خلال ما عبّر عنه استقبالها الكبير لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي خصّها بأول زيارة خارجية له، تعني بشكل واضح انتهاء مرحلة 'فقدان التوازن” في المظّلة الاقليمية التي كانت تحوط بالوضع اللبناني والتي بدت معها ايران 'اللاعب الوحيد” بفعل 'وهج” الإنفلاش العسكري لـ”حزب الله” في أكثر من ساحة مشتعلة، لا سيما سوريا ، وإنكفاء الرياض عن لبنان .
ولفتت المصادر لصحيفة 'الراي” الكويتية، إلى أن هذا الأمر يتعيّن رصْد ترجماته في المرحلة المقبلة،خصوصاً حين يبدأ تنفيذ الوعود التي تلقّاها عون في السعودية ، سواء على خط عودة الرعايا السعوديين، او رفْع التمثيل الديبلوماسي الى مستوى سفير، كما معاودة تحريك هبة المليارات الثلاث.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر