الاربعاء في ٢٩ اذار ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:12 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
مجلس وزراء.. هادىء
 
 
 
 
 
 
١٢ كانون الثاني ٢٠١٧
 

التأم مجلس الوزراء، كما كان مقرراً في السراي الكبير برئاسة الرئيس سعد الحريري لمناقشة جدول اعمال مقتضَب من 11 بنداً، وكان مناسبةً لتأكيد الحريري امام جميع الوزراء، وخصوصاً وزراء "حزب الله"، انّ كلام رئيس الجمهورية من الرياض "يعبّر بأمانة وصدق عن جميع اللبنانيين وعن موقف الدولة اللبنانية تجاه الاشقّاء العرب"
وأكدت مصادر وزارية لـ"الجمهورية" انّ مناقشات الجلسة كانت هادئة جداً وخلت من السياسة واقتصَرت على المقاربات التقنية للبنود التي كان ابرزها البند الاول المتعلق بتعديل النظام المالي من هيئة ادارة قطاع البترول، وهو البند الذي طلب وزير الطاقة سيزار ابي خليل تأجيلَه في بداية الجلسة بعدما سمعَ من عدد من الوزراء قبل الدخول الى الجلسة انّه لم يتسنَّ لهم الوقت لقراءته بصيغته الجديدة.
وكشف أبي خليل لـ"الجمهورية" انّه سيعرض على مجلس الوزراء في الجلسة المقبلة خريطةَ طريق للبدء باستدراج العروض بعد الانتهاء من المزايدة وإقرار المراسيم التطبيقية، علماً انّ دورة التراخيص الاولى للمناقصة المفتوحة بدأت في 2 أيار 2013. وخريطة الطريق هذه ستتيح لنا عملياً بدءَ الخطوات العملانية الأولى المتعلقة بهذا الملف.
وخلال الجلسة، اثارَ وزير الأشغال يوسف فنيانوس موضوع خطورة تواجدِ طيور النورس في محيط المطار على سلامة الطيران المدني بفعل مصبّ نهر الغدير ومكبّ الكوستا برافا، وضرورة اتخاذ إجراءات سريعة، فدعاه رئيس الحكومة الى اجتماع بعد الجلسة لبحث الموضوع. وبالفعل تمّ اتّخاذ إجراءات عاجلة للحد من هذا الخطر.
واللافت انّ إثارة الموضوع من خارج جدول الاعمال تزامنَت مع تغريدة النائب وليد جنبلاط التي قال فيها: "أياً كان الثمن، لإبعاد مكبّ النفايات عن مطار بيروت كي لا تقع الكارثة. بالأمس شارفناها على لحظة".
وعلمت "الجمهورية" انّ الاجهزة التي تصدِر اصواتاً تخيف هذه الطيور وتبعِدها، والتي طلبَ الحريري من مجلس الإنماء والإعمار زيادة عددها، سيؤمّنها المتموّل جهاد العرب، وهو صاحب الشركة نفسها التي التزَمت أعمال مكب النفايات في مطمر الكوستابرافا وطمر السنسول.
القضاء يضع يده على حماية الملاحة الجوية
لكن "النهار" أشارت إلى تطور بارز طرأ على هذا الملف مساء وتمثل في اصدار قاضي الامور المستعجلة في جبل لبنان حسن حمدان قراراً باقفال مطمر "الكوستابرافا" ومنع ادخال النفايات اليه موقتا بسبب وجود طيور النورس. وتضمن القرار "الوقف الكلي لعملية نقل النفايات الى المركز الموقت للطمر الصحي في منطقة الغدير – مطمر الكوستابرافا – الى حين ورود جواب كل من وزارتي الصحة والزراعة والمديرية العامة للطيران المدني على ان ينظر حينئذ في جدوى تمديد الوقف. وابقاء الاعمال الجارية في المطمر قائمة تحت اشراف من ينتدبه وزير البيئة على قاعدة الاشراف الفني فقط بغرض تخفيف أي وجود لخطر الطيور في محيط مطار رفيق الحريري الدولي وداخل المطار من دون المساس بالزامية العقود المبرمة ما بين الادارة والمتعهد المعني بصدور المرسوم في بند وقف نقل النفايات ".

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر