الاربعاء في ٢٩ اذار ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 08:09 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
قادة الاجهزة الامنية الجدد في سطور
 
 
 
 
 
 
٨ اذار ٢٠١٧
 
أصدر مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة في القصر الجمهوري برئاسة الرئيس العماد ميشال عون مراسيم التعيينات الامنية وكان في مقدمتها تعيين قائد جديد للجيش اللبناني هو العماد جوزيف عون والتي إشتملت أيضاًعلى تعيين كل من العميد عماد عثمان مديراً عاماً لقوى الأمن الداخلي والعميد طوني صليبا مديراً عاماً لجهاز أمن الدولة.
فمن هو العماد جوزيف عون؟
إسمه الكامل جوزيف خليل عون من مواليد بلدة العيشية المحررة قضاء جزين في 10 كانون الثاني 1964 متأهل وله ولدان.
إنتسب إلى المدرسة الحربية في الفياضية بصفة تلميذ ضابط عام 1983 وتخرج منها برتبة ملازم عام 1985 ليلتحق بفوج المغاوير بعد فترة برتبة ملازم أول ويتدرج في الدورات والرتب حتى وصل إلى رتبته عميد، واليوم تم ترفيعه في جلسة الحكومة إلى رتبة لواء ومن ثم إلى رتبة عماد ليصبح قائداً للجيش.
خاض دورات في الداخل والخارج بين أعوام 1988 و 1995 كانت عبارة عن دورات آمر سرية ودورات مشاة، كذلك خضع لدورات في الولايات المتحدة الأميركية ضمن 'برنامج مكافحة الارهاب” بين عامي 2008 و2009 كذلك خاض دورة أركان عسكرية في أميركا كذلك في سوريا، حيث شارك في دورات خاصة تعرف بإسم 'الصاعقة” في عام 1996 وأخرى كقائد كتيبة في عام 2003.
تدرج العماد جوزيف عون في القيادة حتى خلف العميد احمد بدران في قيادة اللواء التاسع العامل في منطقة جنوب الليطاني (منطقة الـ1701) مطلع عام 2015 حيث كان مكتبه ومركز نشاطه في الجنوب.
مطلع العام الحالي عهدت إليه قيادة جبهة عمليات عرسال التي ينتشر فيها أيضاً اللواء التاسع لينقل مركز نشاطه من مواجهة العدو الإسرائيلي إلى مواجهة عدو تكفيري لا يقل خطراً حيث بات حاضراً على الجبهة بشكل دائم.
حضور العماد عون على هذه الجبهة رفعت من قدرات الجيش اللبناني حيث يردّد أنه كان على تخطيط وإطلاع مباشر على العمليات الأمنية النوعية التي نفذتها وحدات الجيش في جرود عرسال كان أبرزها الإيقاع بأحد أمراء داعش في عرسال ويدعى 'أحمد يوسف آمون” إلى جانب 11 شخصاً في عملية محكمة.

سيرة العميد عثمان
كما تم تعيين العميد عماد عثمان مديرا عاما لقوى الأمن الداخلي. وهذه سيرته الذاتية:
إسمه الكامل عماد محمود عثمان من مواليد بلدة الزعرورية – الشوف عام 1966 إنتسب إلى المدرسة الحربية في الفياضية بصفة تلميذ ضابط مطلع عام 1984 وتدرج في الرتب حتى وصل إلى رتبة عميد خولته قيادة فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي منذ تشرين الأول عام 2012 خلفاً لرئيس الشعبة اللواء وسام الحسن الذي اغتيل يوم الجمعة 19 تشرين الأول من نفس العام.
ترأس العميد عثمان عثمان قسم المباحث الخاصة في مكتب السرقات الدولية منذ أن عُيّن خلفاً لقائد شرطة بيروت العميد ديب طبيلي، كذلك تولّى الأمن الشخصي للرئيس الشهيد رفيق الحريري في الفترة التي ترك فيها رئاسة الحكومة قبل اغتياله، كما عمل إلى جانب اللواء الحسن في مكتب المعلومات لسنوات عدة، وتولّى مهاماً محددة في مكتب وزير الداخلية مع الوزيرين حسن السبع وأحمد فتفت .
في عام 2005 بينما كان في رتبة رائد تسلم مهمة مدير مكتب وزارة الداخلية وقد كان مكلفا بالتنسيق بين الداخلية والمواقع المعنية في جريمة اغتيال الرئيس الحريري وفي عام 2009 شغل منصب قائد سرية الحرس الحكومي أثناء تولي الرئيس سعد الحريري منصب رئاسة الحكومة وهو قد شغل ايضاً المراكز التالية: المعهد ـ سرية الطوارىء ـ فصيلة طريق الجديدة ـ سجن بيروت ـ فصيلة الدامور ـ سرية الطوارىء ـ فصيلة زقاق البلاط ـ فصيلة البسطة ـ فصيلة المصيطبة ـ مفرزة طوارىء الجنوب ـ مساعد آمر مفرزة سير بيروت الاولى ـ سرية حرس رئاسة الحكومة ـ آمر مجموعة حماية ومواكبة الرئيس الراحل رفيق الحريري ـ مساعد رئيس قسم الأبحاث والدروس في المعهد ـ مدير مكتب وزير الداخلية والبلديات ـ شعبة المعلومات ـ قائد سرية حرس رئاسة الحكومة ـ رئيس قسم المباحث الجنائية الخاصة.
العميد صليبا
كما عين مجلس الوزراء العميد طوني صليبا مديرا عاما لجهاز أمن الدولة، وهذه سيرته الذاتية:
مواليد بلدة بتغرين في المتن الشمالي بدأ مشواره من المدرسة الحربية بصفة تلميذ ضابط وعند تخرجه ضم في الجيش ليرافق وزير الدفاع السابق النائب ميشال المر حين تعرّض لمحاولة اغتيال في العام 1991 في انطلياس.
التحق برتبة نقيب في المديريّة العامة لأمن الدولة متدرجاً في الرتب. شغل منصبَي رئيس شعبة التخطيط والتنظيم ورئيس شعبة العديد حتى تعيينه من قبل مجلس الوزراء مديراً عاماً للجهاز خلفاً للواء جورج قرعة الذي سيحال إلى التقاعد في شهر حزيران القادم.
المصدر : الانباء
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر