الاربعاء في ٢٨ حزيران ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:22 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الكتل تدرس إقتراح باسيل... فهل يشق طريقه إلى النور؟
 
 
 
 
 
 
١٥ اذار ٢٠١٧
 
:: خالد موسى ::

قدّم رئيس التيار "الوطني الحر" الوزير جبران باسيل، في مؤتمر صحافي أمس الأول، صيغة جديدة لقانون انتخابي يقوم على تقسيم المقاعد النيابية بالتساوي بين أكثري ونسبي، بحيث يتمّ التصويت وفق الاكثري على أساس 14 دائرة مختلطة على أن تنتخب كل طائفة نوّابها، ويتمّ اعتماد النسبية على أساس 5 دوائر وهي المحافظات الخمس التقليدية التاريخية، على حدّ تعبيره. وأوضح باسيل أنه طرح هذا المشروع بعد رفض كافة الطروحات السابقة وانطلاقاً من اقتناع "التيار" بأنّ الجميع يريدون قانوناً جديداً للانتخابات يؤمِّن صحة التمثيل، وهذا الطرح يؤمّن للجميع كتلاً وازنة متنوِّعة.

غير أن هذا القانون، لم يلاق الصدى حتى عند أقرب الحلفاء مع الوزير باسيل وممن كان معهم ضمن الصف الواحد وهو رئيس حزب "التوحيد العربي" الوزير السابق وئام وهاب الذي رد عبر حسابه على "تويتر"، معلقاً على خلطة باسيل، لا سيما في ماخص رئاسة مجلس الشيوخ، فكتب "صديقي جبران الكلام عن رئيس مسيحي لمجلس الشيوخ مرفوض وتعرف موقفي من المسيحيين لكن الدروز بحاجة لضمانات وليس غيرهم". ولفت وهاب الى أننا "لن نقبل باستمرار تهميشنا وحقنا عبر مجلس شيوخ وليس عبر قانون انتخابي ربحنا نائب تافه أو إثنين".

وكان النائب وائل ابو فاعور اعتبر بعد لقائه وزير الإعلام ملحم رياشي أن "لا فرصة كبيرة بإعتماد الطرح الذي قدمه الوزير باسيل، وبصرف النظر عن موقفنا اعتقد ان هناك العديد من القوى لا ترى فيه الحل الامثل كقانون انتخابي"، مشدداً على أن "محاضر الطائف ومداولاته كانت واضحة وعندما طرحت شكيل مجلس الشيوخ طرح على قاعدة اعطائه الى الطائفة الدرزية، ومن غير المفيد اليوم الخلاف على "جلد الدب" قبل اصطياده، فلنصطاده أولاً". فهل ممكن أن يشهد طرح باسيل طريقه إلى النور؟

نعمل على دراسته

عضو كتلة "المستقبل" النائب عاصم عراجي، أوضح في حديث لموقع "14 آذار" أن "كتلة المستقبل تعمل على دراسة اقتراح الوزير باسيل الجديد وستعمل على إصدار موقف منه خلال إجتماعها الدوري الأسبوعي"، مضيفاً "يبدو أن هناك ملاحظات على هذا الإقتراح خصوصاً أن رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط على ما يبدو غير راضٍ عنه وكذلك على ما يبدو ايضاً أن الثنائي الشيعي غير راض وخصوصاً الرئيس بري لم يعط أي جواب عليه وكذلك حلفاء باسيل في قوى 8 آذار رافضين لهذا القانون".

الجميع متفق

وكشف عن أن "الكتلة ستعمل خلال إجتماعها على دراسة هذا الإقتراح بنداً بنداً وسنتخذ الموقف المناسب بشأنه"، مشدداً على أن "الجميع يريد قانون انتخاب جديد ومتفقون في ما بيننا على المضامين والأهداف التي يجب أن يحققها قانون الانتخاب ولايوجد قانون انتخاب يصدر اذا لم يحصل على توافق الجميع".

"القوات" ترحب

من جهته، لفت عضو كتلة "القوات" النائب جوزيف المعلوف في حديث لموقعنا غلى أن "القوات ترحب بهذه الصيغة الجديدة، ستعمل على دراسة الإقتراح وستتخذ موقف منه في إجتماعها الدوري"، مشدداً على "ضرورة إقرار قانون جديد يراعي صحة التمثيل والعدالة بين جميع المكونات، والجميع يوافق عليه ولا يستثني أحداً".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر