الخميس في ٢٥ ايار ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:48 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحريري يجول على الحدود الجنوبية: الحكومة غير معنية بعراضة حزب الله الاعلامية
 
 
 
 
 
 
٢١ نيسان ٢٠١٧
 
من على أرض الجنوب، قال رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري كلمة الدولة والشرعية.

الرئيس الحريري استهل جولته الجنوبية من مقر قيادة قوات الطوارىء الدولية في الناقورة يرافقه وزير الدفاع يعقوب الصراف وقائد الجيش العماد جوزيف عون وكان في استقباله قائد اليونيفيل العاملة في لبنان الجنرال مايكل بيري وكبار الضباط.

بعد الاستقبال عقد الحريري اجتماعا في المقر الدولي جرى خلاله استعراض الاوضاع العامة في الجنوب، مطلقا بعده سلسلة مواقف عن زيارته التي تاتي كما قال لشكر عناصر الجيش المرابطين على الحدود ولتوجيه التحية للقوات الدولية التي تسهر على تطبيق ال1701.

ولدى مغادرته مقر اليونيفيل دون الحريري كلمة في سجل الشرف أبدى فيها سعادته بالزيارة شاكرا كل الدول المساهمة بحفظ السلام في الجنوب.

بعد ذلك انتقل الرئيس الحريري إلى موقع الجيش اللبناني في اللبونة بخراج بلدة علما الشعب مرورا بالخط الأزرق، يرافقه الوزير الصراف والعماد عون. ولدى وصوله كان في استقباله قائد اللواء الخامس الذي ينتشر في المنطقة العميد رينيه حبشي، حيث استمع إلى شرح مفصل للمهام التي يقوم بها الجيش في تلك المنطقة.

انه موقع النمر وهو اقرب موقع لقوات الاحتلال عند الحدود اللبنانية الفلسطينية المحتلة، الرئيس الحريري تفقده برفقة الصراف وعون وضباط لبنانيين ومن اليونيفيل.

وبعد الجولة، أقام وزير المال علي حسن خليل مأدبة غداء تكريمية على شرف الرئيس الحريري في استراحة صور وذلك في حضور الوزير محمد فنيش وعدد من النواب والشخصيات الدينية الاسلامية والمسيحية وفعاليات المنطقة.

وبحسب مصادر تلفزيون المستقبل، فان زيارة ومواقف الحريري تركت أثرا ايجابيا في نفوس الاوساط السياسية والروحية كما اليونيفيل، وهي تاتي بعد حال من الاستياء ساد نتيجة جولة حزب الله الاستعراضية في الجنوب.
المصدر : future
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر