السبت في ٢٤ حزيران ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:38 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
جبارة: تلوث الليطاني يطال الجميع..وتنظيف بحيرة القرعون ليس كافياً
 
 
 
 
 
 
٢٦ ايار ٢٠١٧
 
رأى مستشار وزير الداخلية خليل جبارة ان "الجميع يعاني من مشكلة التلوث ولا يمكن ان نفرق بين قرية وقرية.
وقال في حديث الى برنامج "حديث البقاع" عبر اذاعة "الشرق": "الكلام عن تنظيف بحيرة القرعون لا يفيد وليس جديا اذا لم يترافق بخطوات عملية على الارض من اجل تنظيف مجرى الليطاني كله من المنبع حتى المصب، والقوى السياسية ومعهم الاشخاص المهتمين بالجزء الجنوبي من نهر الليطاني ايضا معتبراً أن تنظيف بحيرة القرعون لن يكون له فائدة كبرى".
تابع: "هذا الامر متشارك بكل الامور، وهناك تقرير مهم براي الشخصي لانه اختصر الامور وهو تقرير اللجنة الوزارية التي شكلت في العام 2016 خلال الحكومة السابقة ويومها صدر تقريرا عنها او قرارا عن مجلس الوزراء في شهر اب 2016 والتي لخصت المشاكل الاساسية لحوض الليطاني من بينهم بحيرة القرعون وخمس نقاط اساسية ".
وأردف:" باستطاعتنا ان نتحدث باختصار ان الخمس نقاط هي عن التلوث الصناعي من كل اشكال المصانه الموجودة على حوض النهر ان كانت معامل الاجبان او الالبان وكل الامور الصناعية ومواضيع الصرف بالاضافة الى نفايات المستشفيات لافتاً الى أن عددا المستشفيات الموجودة بين قضائي البقاع الاوسط والبقاع الغربي وموجودة على حوض الليطاني قد ارتفع ".
وأضاف:"لدينا ايضا موضوع الكسارات والمرامل والتي تتركز بشكل كبير على فكرة البحيرة الى المصب، وايضا فان كثافة وجود المخيمات العشوائية للنازحين السوريين الموجودين هناك، ويقال انه هناك حوالي الـ400 الف نازح سوري مقيم على ضفاف الليطاني وهذا الامر ساعد في موضوع النفايات ان كانت صلبة او نفايات سائلة ان تصرف ضمن مجال نهر الليطاني.
ورأى جبارة أنه "اذا قمنا بمراقبة هذه الامور الخمسة وسلطنا الضوء اللقاءات التي يقوم بها رئيس مجلس الوزراء الرئيس سعد الحريري حول هذا الموضوع هناك خطوة اساسية اود ان اتحدث عنها وهي خطوة سريعة هي تامين القرار الذي اتخذته الاجتماعات التي قام بها الرئيس سعد الحريري والتي هي بتامين كهرباء لمحطة زحلة".
وأوضح ان "هناك ناشطين في المجتمع المدني من حقهم ان يسألوا السؤال وان يطالبوا وان يقولوا لماذا هذا الامر لهذا الوقت حتى جرى الحديث عنه ؟ تامين كهرباء لمحطة زحلة". وأشار لى أن تامين الكهرباء سيتم بشكل سريع وهذا القرار قد اتخذ بشكل سريع، وتقديرات الخبراء البيئيين لتشغيل محطة زحلة يخفف بحوالي الـ40 بالمئة".
وقال جبارة: " بر الياس والقرعون هما أكثر بلدتان متضررتان بين البقاع الاوسط والبقاع الغربي ،وخط ال5كلم الذي ياتي من زحلة الى بر الياس هذا يفترض ان يجري التعاطي معه وتنظيفه بسرعة كبرى، وعندنا موضوع القرعون وهو موضوع ضفاف البحيرة والتي هي اصعب وهذه المهمة يجب ان تنفذ وان يسلط الضوء عليهم وعلى المشاكل التي التي تجري هناك.
وأضاف:"وهناك ثلاثة امور اساسية اليوم نعمل عليهم ولدينا موضوع تشغيل محطة تكرير موجودة في زحلة ولدينا انتهاء العمل ببناء محطة تكرير في المرج ، ولدينا تفعيل عمل وتحسين العمل في محطة تكرير موجودة في جب جنين وهؤلاء ثلاث محطات تكرير، واذا اعلنا ان زحلة لوحدها تعالج ال40 بالمئة من المشكلة فان المحطتان التاليتين ايضا يعالجون عددا كبيرا من المشكلة ،وحسب معرفتي للامور من النواب والفاعليات وضمن اطار توجيهات دولة الرئيس سعد الحريري هناك عمل جدي على الانتهاء من هذا العمل وربط كل الشبكات مع بعضها البعض وهذه الامور سوف يتم الانتهاء منها قريبا جدا".مؤكداً أن "هذا الامر اساسي ويعطي خطوة مستدامة في هذا الموضوع".
أشار الى أنه:"لدينا امر اخر له علاقة بمواضيع مكبات النفايات خصوصا ان الليطاني يختصر على انه مجرور ومكب، وهذا الموضوع بما ان له علاقة ببرالياس نعرف جيدا ان وزارة الداخلية هي اشرفت على بناء معمل للنفايات في برالياس وهو معمل فرز ومعالجة ويخدم برالياس
وقب الياس والمرج وهناك جهد من وزارة الداخلية مع الامم المتحدة لتنظيف وتوسيع هذا المعمل وتنظيف مكب النفايات الموجود حاليا في برالياس وتربل والخيارة وهذا الامر يسهم في معالجة هذا الموضوع". ورألى أنه "امر مهم ان لا تكون مشكلة الليطاني هي مشكلة بين القرى في المستقبل ونحن شاهدنا في السنة الماضية عندما اغلقوا اهل القرعون قناة الري كيف تأذى المزارعون وحصلت اشكالية في بعض القرى المجاورة".
وختم جبارة: "هناك موضوع التعويض على المزارعين الذين تضرروا من اقفال قناة الري ايضا هذا الموضوع وضع على السكة وقريبا جدا سيصلون الى التعويضات".
المصدر : almustaqbal.org
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر