الخميس في ١٩ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
يلدريم: الرحمة والمحبة جمعت مختلف القوميات في ظل الدولة العثمانية
 
 
 
 
 
 
٢٢ تموز ٢٠١٧
 
شدد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم على أهمية حماية الوحدة الداخلية في البلاد، مذكرا بروح الرحمة والمحبة التي عاشها أبناء مختلف القوميات في ظل الدولة العثمانية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها يلدريم، السبت، خلال مشاركته في فعاليات المهرجان الثقافي الـ 19 للقبائل التركمانية بمنطقة "بوغالر" في ولاية موغلا غربي تركيا.

ولفت يلدريم في خطابه إلى الدور البارز الذي لعبته الأمة التركية في المنطقة، وروح الرحمة والمحبة التي عاشها أبناء مختلف القوميات في ظل الحكم العثماني.

ولفت إلى أن الشعب التركي بذل الغالي والنفيس وقوافل الشهداء الأبرار في سبيل الحفاظ على استقلال وطنه وشموخه.

وأكد أهمية الحفاظ على روح الوحدة الداخلية التي تتحقق بالالتفاف حول القيم المشتركة والسير إلى الأمام من أجل تأمين تحقيق الأهداف المستقبلية لتركيا.

وضرب يلدريم المثل بشهداء 15 يوليو / تموز 2016 الذين قارعوا الانقلابيين وصانوا النظام الديمقراطي، مشددا على أن تركيا اليوم تعني الأمل والأخوة والوحدة والتضامن.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول منتصف يوليو / تموز 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "فتح الله غولن"، حاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت محاولة الانقلاب باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وأسهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.
المصدر : الاناضول
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر