الاثنين في ٢٣ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 03:36 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الإنتخابات الطالبية تنطلق من "اللبنانية الأميركية"... تحالف "المستقبل" و"القوات" بمواجهة "8 آذار" و"الإشتراكي"
 
 
 
 
 
 
٤ تشرين الاول ٢٠١٧
 
::خالد موسى::

دقت ساعة الصفر، التحضيرات اكتملت والتحالفات أنجزت والترشيحات أتمت، اللوائح أعلنت وطُبعت الشعارات، وعُمِّمت البرامج الانتخابية على أكمل وجه بانتظار ساعة الصفر التي حددتها الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU) تمام الساعة السادسة صباحاً بعد غدٍ الجمعة. هكذا هي الأجواء في الجامعة بفرعيها جبيل وبيروت قبل ساعات من الإستحقاق الإنتخابي الطلابي المنتظر من قبل السياسيين قبل الطلاب لمعرفة مزاج الشباب اللبناني وخصوصاً الجامعي عشية الإنتخابات النيابية المنتظرة للعمل على استدراك موقفها.

ويتنافس في هذه المعركة تحالف تيار "المستقبل" وحزب "القوات اللبنانية" في وجه "التيار الوطني الحر" و "حزب الله" وحركة "أمل" والحزب "التقدمي الاشتراكي"، بالإضافة إلى بعض المستقلّين، لحصدِ أكبر عددٍ من أصل 15 مقعداً في كلّ فرع لتشكيل المجلس الطلّابي.

وسيتم الاقتراع وفق قانون "one man one vote" ويعتمد على التصويت عبر الإنترنت حيث ستفتح الجامعة التصويت الساعة السادسة صباحاً لأول مرة في تاريخ الجامعة والانتخابات الطالبية فيها بحسب ما أكده رئيس دائرة الجامعات الأميركية في مصلحة الطلاب في "القوات اللبنانية" شربل شاهين في حديث لموقع "14 آذار".

التحضيرات اكتملت

وفي شأن التحضيرات للمعركة الانتخابية، يشير منسق مكتب الجامعات الخاصة في قطاع الشباب في تيار "المستقبل" بكر حلاوي في حديث لموقع "14 آذار" إلى أن "التحضيرات للمعركة اكتملت على أكمل وجه ونحن جاهزون"، مشيراً إلى أن "المعركة كما يقول المثل على شعرة وعجينة، ففي بيروت الأكثرية لتيار المستقبل وهو يخوض تحالفه مع القوات اللبنانية (6 للتيار و2 للقوات) وفي جبيل القوات هم رأس حربة وهناك مرشحان للتيار مقابل 6 للقوات، بمواجهة تحالف أمل وحزب الله والاشتراكي والتيار الوطني الحر".

تأثير خفيف

وبالنسبة إلى استدارة "الاشتراكي" نحو قوى "8 آذار" وتأثيرها على مجريات المعركة، أوضح حلاوي أنه "لو أن الاشتراكي يخوض الانتخابات هذا العام إلى جانبنا لكنا حسمنا الانتخابات سلفاً، لكن بطبيعة الحال سيكون لها تأثير خفيف في نتيجة قوى 8 آذار"، لافتاً إلى أن "في كل مرة تكون النتيجة بفوزنا بمقعدين مقابل مقعد واحد لقوى 8 آذار أو 1-1-1 في حال كان هناك مستقلين".

التقدم في العمل الطالبي والشبابي

وفي شأن شعار الحملة الانتخابية لهذا العام، شدد على أن "شعارنا ما زال Step Forward، وهو يَرمز إلى اندفاعنا الدائم للتطوير والتقدّم في العمل المطلبي الطالبي والشبابي"، لافتاً إلى أن "برنامجنا الانتخابي مبني على أساس خدمة الطلاب وعلى مواضيع طالبية بحتة".

القانون مهم

وفي شأن القانون الانتخابي، أوضح أن "هذا القانون مهم جداً وله إيجابيات وسلبيات، فالجامعة تريد من خلاله كسر المحادل الانتخابية لكنها لن تستطيع طالما أن كل مجموعة تعمل على طلابها وتوجههم وتعمل على توزيع اصواتها على مرشحيها في كل كلية".

متحالفون مع "المستقبل"

أما بالنسبة إلى رئيس دائرة الجامعات الخاصة في مصلحة طلاب "القوات اللبنانية"، فإن الانتخابات هذا العام لها طابع مختلف نظراً للتحالفات، "فنحن متحالفون مع تيار المستقبل في بيروت وجبيل مقابل تحالف قوى 8 آذار والاشتراكي".

" الوطني الحر" لا يريد الخروج من "حزب الله"

وبالنسبة لعدم انعكاس الاتفاق "القواتي –العوني" تحالفاً في الانتخابات الطالبية في الجامعات، شدد شاهين على أن "التيار الوطني الحر لا يريدون الخروج من حزب الله ونحن من المستحيل أن نتحالف مع الحزب لأننا نختلف معه سياسياً"، مشيراً إلى أن "الاشتراكي قرر التحالف معهم هذا العام لغايات في نفس يعقوب".

سنكون على الدوام في خدمة الطلاب

وفي شأن شعار الحملة الانتخابية للقوات لهذا العام، أوضح شاهين أن "الشعار هو سنكون دائماً أصواتكم، أي أنّنا على الدوام في خدمة الطلّاب، وهناك مشاريع مهمة سنعمل عليها ضمن الجامعة لخدمة الطلاب"، مؤكداً أن "النصر سيكون حليف القوات والمستقبل في هذه المعركة المهمة على الرغم من التصويت الإلكتروني الذي له سيئاته وكذلك وجود امتحانات في يوم إجراء الانتخابات أيضاً".
المصدر : خاص
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر