الجمعة في ١٥ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:51 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
انتخابات الجامعة الأميركية... تحالف المستقبل – القوات – الوطني الحر بمواجهة حزب الله – أمل – الاشتراكي
 
 
 
 
 
 
١١ تشرين الاول ٢٠١٧
 
:: خالد موسى :: تحت شعار "Leaders of Tomorrow"، يخوض تحالف "المستقبل" و "القوات اللبنانية" و"التيار الوطني الحر" الإنتخابات الطالبية في الجامعة الأميركية في بيروت لهذا العام. يوم غدٍ الجمعة، سيتوجه أكثر من سبعة آلاف طالب الى حرم الجامعة للإدلاء بأوصواتهم وانتخاب ممثليهم.

وسينتخب الطلاب مجلسين: الأول وهو مجلس الكلية المُقسم على سنوات الدراسة في كل كليات الجامعة وفق النظام الأكثري، أما الثاني فهو مجلس الجامعة الذي تجري العملية الإنتخابية وفق النظام النسبي مع الصوت التفضيلي، وهو مقسم على الشكل الاتي: كلية الهندسة خمسة مقاعد، كلية العلوم والفنون خمسة مقاعد، كلية إدارة الأعمال ثلاثة مقاعد، كلية الصحة مقعدان، كلية الزراعة مقعدان وكلية الطب والتمريض مقعدان، ليصبح مجموع المقاعد 19، ينتخبون رئيس الهيئة الطالبية ومكتبه.

التحضيرات على قدم وساق وجاهزون للإنتخابات

في هذا السياق، يؤكد منسق مكتب الجامعات الخاصة في قطاع الشباب في تيار "المستقبل" بكر حلاوي، في حديث لموقع "14 آذار" أن "التحضيرات على قدم وساق من أجل هذه الإنتخابات ونحن جاهزون لها ونأمل أن نحقق فيها إنتصارات كبيرة تضاف إلى انتصارات التي حققناها الأسبوع الماضي في الجامعة اللبنانية الأميركية بفرعيها بيروت وجبيل"، مشيراً إلى أن "التحالف هذا العام سيجمع طلاب المستقبل مع القوات اللبنانية حلفائنا الدائمين إضافة إلى التيار الوطني الحر الذي يخوض هذا العام الإنتخابات إلى جانبنا بمواجهة حزب الله وأمل والإشتراكي وآخرين".

التحالف مع "الوطني الحر" سيقلب المعادلة

وفي شأن عدد المقاعد، يلفت إلى أن "مرشحينا سيخوضون الإنتخابات على 13 مقعداً، ولدينا كتيار مستقبل 6 مقاعد من أصل 19 مقعداً"، مشيراً إلى أن "التحالف مع التيار الوطني الحر هذا العام سيقلب المعادلة والشباب متعودون على العمل مع بعضهم البعض في السابق فهذا سوف يوفر الكثير من التحضيرات".

قادة الغد

وفي شأن شعار الحملة هذا العام، أوضح أن "سيكون شعار الحملة هذا العام هو قادة الغد، أي شباب اليوم سيكونون قادة الغد وهؤلاء الشباب المرشحين سيعملون على التغيير في الجامعة وفق برنامج يهم كافة الطلاب ومن أجل مصلحتهم ويتضمن العديد من الأمور التي تهم الطلاب وتعمل على تحسين الخدمات المقدمة لهم في الجامعة".

النتائج ستكون محسومة في "الهندسة" وباقي الكليات

ولفت حلاوي إلى أن "هناك بعض الكليات التي كانت تخضع لمنافسة مباشرة بيننا وبين قوى 8 آذار وأبرزها في كلية الهندسة، غير أن هذا العام سيختلف الوضع وسيكون الحسم لصالحنا فيها"، مشيراً إلى أن "الوضع أيضاً سيكون مشابه في الكليات الأخرى وهذا مرده إلى أن قوة كبيرة من قوى 8 آذار اصبحت متحالفة معك".

تخبط في الفريق الآخر

وكشف حلاوي عن "وجود تخبط في الفريق الآخر وهم متخوفون من النتائج"، مشيراً إلى أن "وجود الحزب التقدمي الإشتراكي إلى جانبهم لن يقدم كثيراً ولن يغير في المعادلة ولن يحدث اي فرق"، مشدداً على "أننا كفريق واحد نبذل ما بوسعنا من أجل إنجاح هذه المعركة ونأمل خيراً في النتائج التي ستكون حتماً لصالحنا ونعمل يد بيد يومياً للتواصل مع الطلاب وإقامة إجتماعات يومية من أجل التنسيق وهذا العمل لم يكن يحصل من قبل".

الجمع ما بين الأكثري والنسبي

وفي شأن عملية التصويت، أوضح أن "عملية التصويت ستكون كما المعتاد وفق صندوقين سيوضعان، واحد لمجلس الكلية وآخر لمجلس الجامعة"، مشيراً إلى أن "التصويت سيكون وفق النظام الأكثر في انتخابات مجلس الكلية وعلى أساس النظام النسبي مع الصوت التفضيلي في انتخابات مجلس الجامعة أو ما يسمى بالحكومة الطلابية".
المصدر : خاص
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر