الثلثاء في ١٧ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 08:40 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
تعيين الهيئة العامة للمجلس الإقتصادي.. وعربيد الأوفر حظا للرئاسة
 
 
 
 
 
 
١٢ تشرين الاول ٢٠١٧
 
خاص- "almustaqbal.org"

بعد تعطيل دام 15 عاماً، أعادت الحكومة اليوم تفعيل المجلس الإقتصادي والإجتماعي من خلال إقرار الأسماء المقترحة لعضوية الهيئة العامة للمجلس.

ويصبّ قرار الحكومة في رصيد إنجازاتها، كما يأتي في سياق الإصلاحات التي كان قد أقرها اتفاق الطائف، إذ يعتبر المجلس الاجتماعي والاقتصادي أحد هياكل منظومة الحوكمة، ويخلق تفاعلا ايجابيا بين المجتمع المدني والقطاع الخاص ومؤسسات الدولة، كما يدعم هذا القرار القانون الصادر عن المجلس النيابي المتعلّق بالشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وتجدر الإشارة الى ان للمجلس الإقتصادي والإجتماعي في لبنان هدفين:
الأول: ترسيخ الحوار بين شرائح المجتمع اللبناني كخلق توافق بينهم على المواضيع الإقتصادية والإجتماعية
الثاني: المساهمة مع الدولة في رسم سياساتها الإقتصادية والإجتماعية.

وفي هذا الإطار، شرح ريس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير، في حديث الى الموقع الرسمي لـ"تيار المستقبل- almustaqbal.org"، أن "الحكومة اليوم عيّنت بمرسوها 71 عضوا للهيئة العامة للمجلس الإقتصادي والإجتماعي، أما الهيئة الإدارية للمجلس فلا تعيّن بل يتم انتخابها من قبل الهيئة العامة"، موضحا أنه "خلال أسبوعين سيدعو الأكبر سنّا من أعضاء الهيئة الى جلسة يتم خلالها انتخاب الهيئة الإدارية لمؤلفة من 9 أعضاء التي بدورها ستنتخب رئيس الهيئة ونائبه، ومن ثم يعمد مجلس الوزراء الى تغيين مدير عام المجلس".
وأشار شقير الى ان إنتخابات الهيئة الإدارية للمجلس قد تكون توافقية أو قد تتنافس فيها عدة لوائح، في النهاية القرار الأخير في هذا الامر يعود للهيئة العامة نفسها وللمرشحين".

وعلم الموقع الرسمي لـ"تيار المستقبل" من مصادره الخاصة، أن ميشال عربيد هو الأوفر حظا لتولي رئاسة المجلس الإقتصادي والإجتماعي.

لينا صالح
المصدر : almustaqbal.org
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر