الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:22 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحريري التقت وفدا من "فصائل المنظمة" والقوى الإسلامية وأنصار الله بحضور العميد شحادة
 
 
 
 
 
 
١٢ تشرين الثاني ٢٠١٧
 
أكد أمين سر قيادة الساحة اللبنانية في حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات وقوف الفلسطينيين في لبنان خلف الاجماع والتضامن الداخلي اللبناني في قضية دولة الرئيس سعد الحريري ، وقال: نحن لا نتدخل في اي شأن داخلي لبناني لكن نحن ننحاز الى الأمن والاستقرار والسلم الأهلي ولأن المخيمات جزء من الأمن اللبناني وبالتالي نتكامل ونتعاون مع اشقائنا في لبنان من اجل ان تبقى المخيمات آمنة مستقرة ومتكافلة ومتعاونة ومتضامنة مع جوارها .

أبو العردات كان يتحدث اثر زيارة قام بها مع وفد فلسطيني من "فصائل منظمة التحرير والقوى الاسلامية وأنصار الله " للنائب بهية الحريري في دارة مجدليون والتقوها بحضور قائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة حيث جرى عرض للأوضاع والمستجدات في اعقاب استقالة الرئيس سعد الحريري .

وضم الوفد: قائد الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي ابو عرب وعضو المكتب السياسي لـ"جبهة التحرير الفلسطينية" صلاح اليوسف وعضو اللجنة المركزية لـ"الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين" عدنان ابو النايف ومسؤول "حزب الشعب الفلسطيني" غسان ايوب ومسؤول "الجبهة العربية الفلسطينية" محيي الدين كعوش ومسؤول "جبهة التحرير العربية" حسين رميلي ومسؤول جبهة النضال تامر عزيز ، وامين سر القوى الاسلامية الفلسطينية في مخيم عين الحلوة رئيس الحركة الاسلامية المجاهدة الشيخ جمال خطاب والمسؤول في الحركة عيسى المصري ونائب الأمين العام لحركة أنصار الله محمود حمد . كما ضم الوفد: امين سر اقليم لبنان في حركة "فتح" حسين فياض وأمين سر فتح في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة ، وعضو قيادة الحركة سعدالله القط ومسؤول اللجان الشعبية في منظمة التحرير ابو اياد شعلان .

ابو العردات

وقال أبو العردات: ان الموقف الفلسطيني يستند الى سياسة واضحة صلبة وراسخة ، وقد ابلغنا سعادة النائب بهية الحريري واكدنا موقفنا الثابت اننا لا نتدخل في الشأن الداخلي اللبناني ، لكن هناك قضية هي محط تضامن داخلي لبناني وتشكل اجماعاً وطنياً ونحن نقف خلف هذا الإجماع المعبر عنه في قضية دولة الرئيس سعد الحريري ، هذا موضوع وطني لبناني عبر عنه فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس مجلس النواب والكتل وكذلك استمعنا الآن لسعادة النائب الحريري ، ولا يسعنا الا ان نكون مع هذا التضامن وهذه الوحدة الوطنية اللبنانية المتجلية في دعم قضية اليوم قضية دولة الرئيس الحريري . واكدنا اننا لا نتدخل في اي شان داخلي لبناني ، لكن نحن ننحاز في هذا الموضوع الى الأمن والاستقرار والسلم الأهلي لأن هذا الموضوع يعنينا ولأننا نحن في المخيمات جزء من هذا الأمن اللبناني وبالتالي نتكامل ونتعاون مع اشقائنا في لبنان من اجل ان تبقى المخيمات آمنة مستقرة ومتكافلة ومتعاونة ومتضامنة مع جوارها ومع اخواننا اللبنانيين . نحن لا نستطيع ان نفرق بين عين الحلوة وصيدا وهذه منطقة واحدة وكذلك الأمر بين بيروت ومخيماتها وصور ومخيماتها والشمال ومخيماته والبقاع .. اكدنا على هذه المواقف الأساسية وهذه الثوابت التي نستند اليها في تحركنا وفي سياستنا الفلسطينية وكذلك تطرقنا الى عدة مواضيع تتعلق بالمخيمات ولأننا اليوم في الذكرى الثالثة عشرة لإستشهاد الرئيس أبو عمار رحمه الله ، وضّحنا للسيدة الحريري موقفنا حول الغاء المهرجان المركزي الذي كان مقررا بالمناسبة في صيدا نتيجة هذه الظروف القائمة وأننا اكتفينا ببرنامج احياء هذه الذكرى داخل المخيمات.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر