السبت في ٢٠ كانون الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 08:39 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
مشروع قانون العفو العام نضج.. والنقاشات في مرحلة متقدمة
 
 
 
 
 
 
١٤ كانون الثاني ٢٠١٨
 
يترقب آلاف الموقوفين والمحكومين القابعين في السجون اللبنانية، ومعهم عائلاتهم، مشروع قانون العفو العام الذي بدأ يطبخ في الكواليس السياسية، لمعرفة حيثياته، ومن سيشمل هذا العفو ومن يستثني، إلا أن الأجواء التي استشفتها 'لجنة أهالي الموقوفين الإسلاميين” خلال لقائها الأخير مع رئيس الحكومة سعد الحريري، أعطتهم جرعة تفاؤل قوية، بعدما قدم لهم الأخير وعداً بقرب صدور هذا العفو.

وأيّد عضو كتلة 'المستقبل” النائب عمار حوري الأجواء التي تشير إلى نضوج قانون العفو العام، وإن لم يفصح عن مضامين القانون العتيد. وقال لـ”الشرق الأوسط” إن 'النقاشات في موضوع قانون العفو باتت في مرحلة متقدمة”. وأكد أن الوضع 'يتجه نحو الإيجابية، لأن الاعتراضات على العفو باتت أقلّ من ذي قبل، وهناك قناعة لدى قوى كبيرة بأن العفو يجب أن يشمل من طالتهم المعاناة لسنوات طويلة”.

ورفض حوري الدخول في التفاصيل لكنه شدد على أن العمل بات متقدماً. وعن إمكان صدور قانون العفو قبل نهاية الشهر الحالي أو قبل موعد الانتخابات النيابية المقررة في السادس من أيار المقبل، لفت حوري إلى أن الأمور 'ليست مقيّدة بمهل زمنية، لكن هناك عملاً متقدماً”.
المصدر : الشرق الأوسط
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر