الاثنين في ١١ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:11 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الجماعة الاسلامية:الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال عدوان على الأمة
 
 
 
 
 
 
٧ كانون الاول ٢٠١٧
 
رأت "الجماعة الاسلامية" في بيان أن "الرئيس الأميركي أقدم وإدارته على عدوان جديد على أمتنا العربية والاسلامية من خلال اعتبار مدينة القدس عاصمة لكيان الاحتلال الاسرائيلي، في تأكيد آخر للسياسة الأميركية العدوانية على شعبنا وأمتنا، وفي تجاوز جديد للأعراف والقوانين الدولية وحقوق الشعب الفلسطيني".

وقالت: "إننا في الجماعة الاسلامية في لبنان، إذ نستنكر هذا العدوان الجديد على الشعب الفلسطيني وعلى قضيته العادلة، نؤكد أن هذا القرار يكشف بما لا يدع مجالا للشك عدوانية الإدارة الأميركية ورعايتها للإرهاب الاسرائيلي، وانحيازها الكامل الى هذا الكيان، ضاربة عرض الحائط بكل منظومة القيم التي تدعيها وتقوم عليها، ونعتبر قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال عدوانا على كل المسلمين والمسيحيين، وضربا لمشاعرهم بالانتماء إلى هذه المدينة وانتمائها إليهم".

واعتبرت أن "الانقسام في الصف العربي والإسلامي وتقديم البعض لأجندات خاصة وفئوية على حساب الأمة ومقدساتها فتح المجال لاتخاذ هذا القرار العدواني، ومكن الإدارة الاميركية الحالية من القيام بهذا العدوان، لذا ندعو كل هؤلاء إلى الانتباه لما يحاك من مؤامرات لهذه الأمة، والعودة إلى صفوفها وتقديم مصالحها وحماية مقدساتها قبل فوات الأوان، ومن خلال رأب الصدع في الصف العربي والاسلامي".

وأضافت: "على المستوى الوطني في لبنان، ندعو حكومتنا إلى اتخاذ موقف واضح وصريح في هذا الصدد، كما ندعو وزارة التربية الى تخصيص يوم من أيام الدراسة في مختلف المدارس والمعاهد لتبيان حقيقة الصراع والموقف الاميركي غير الأخلاقي لطلابنا من أجل صياغة أوسع قاعدة من الوعي. كما ندعو إلى رص الصف الفلسطيني في هذه المواجهة، وإلى أوسع التحركات والفاعليات في لبنان والعالم دفاعا عن القدس والمقدسات والقضية، وتأكيدا لوحدة الأمة في مواجهة مشروع الاطماع الصهيونية والأميركية للمنطقة".
المصدر : وطنية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر