الجمعة في ٢٢ حزيران ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 05:51 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحماوة الإنتخابية تزداد سخونة... سبحة الترشيحات تكر "والثنائي الشيعي" أول المعلنين
 
 
 
 
 
 
٢٢ شباط ٢٠١٨
 
::خالد موسى::

مع الإقتراب من موعد الإنتخابات النيابية المقبلة في السادس من أيار، بدأت الحماوة الإنتخابية تزداد سخونة يوماً بعد يوم منذ فتح باب الترشيحات في 5 شباط الجاري. 90 طلباً حتى اليوم، سجلت وزارة الداخلية والبلديات مع ارتفاع تصاعدي لبورصة المرشحين كلما دنت ساعة إقفال باب الترشح منتصف ليل السادس من آذار المقبل. وبالتزامن تتواصل الإجتماعات بين التيارات والأحزاب السياسية والمرشحين تمهيداً لبلورة خارطة الترشيحات النهائية والتحالفات في بيروت والمناطق.

ووسط إعداد لوائح "تيار المستقبل" لاستحقاق السادس من أيار، أكد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري أمس قائلاً:"الناس تتعطش للتغيير، ولذلك لوائح المستقبل ستشمل تمثيلاً مميّزاً للشباب والمرأة وسنقوم بكل ما يخدم مصلحة أهلنا والتيار والمناطق التي نمثلها بغض النظر عن تحالفاتنا السياسية"، مع تشديده في الوقت عينه على أهمية "الاستقرار السياسي والأمني في سبيل تحقبق الازدهار الاقتصادي".

أول المتقدمين لترشيحاتهم والمعلنين عنها كان "الثنائي الشيعي" أي حركة "أمل" و "حزب الله" في ذات اليوم، خلال مؤتمرين صحفيين منفصلين لكل من رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي أعلن أسماء نوابه في المناطق وهم : علي خريس، نبيه بري، عناية عز الدين، علي عسيران وميشال موسى(دائرة الجنوب الثانية صيدا والزهراني)، أيوب حميد، علي بزي، ياسين جابر، هاني قبيسي وعلي خليل وأنور الخليل وقاسم هاشم (دائرة الجنوب الثالثة بنت جبيل وحاصبيا ومرجعيون)، ومحمد نصرالله عن دائرة البقاع الغربي وراشيا، والوزير غازي زعيتر عن دائرة بعلبك – الهرمل، ومحمد خواجة عن دائرة بيروت الثانية، وفادي علامة عن دائرة جبل لبنان الثالثة. أما أمين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله فأعلن في اليوم نفسه أسماء مرشحي الحزب أيضاً تحت عنوان "نحمي ونبني" بدءاً من منطقة بعلبك الهرمل وهم: حسين الحاج حسن، علي المقداد، ابراهيم علي الموسوي وايهاب حمادة، متوجهاً بالشكر الى النائب نوار الساحلي، أنور حسين جمعة عن زحلة، علي عمار عن بعبدا، الشيخ حسين محمد زعيتر عن جبيل – كسروان، أمين شري عن دائرة بيروت الثانية، عن النبطية – مرجعيون حاصبيا: محمد رعد، حسن فضل الله وعلي فياض، عن صور – الزهراني: نواف الموسوي وحسين سعيد جشي.
كما قدم الحزب "التقدمي الإشتراكي" طلبات مرشحيه إلى وزارة الداخلية وهم عن الشوف مروان حمادة، تيمور وليد جنبلاط، نعمة طعمة، بلال عبدالله، وعن عاليه التي ضمت إلى الشوف في دائرة واحدة: أكرم شهيب، هنري حلو، وعن بعبدا- المتن الجنوبي مفوض الداخلية في "التقدمي" هادي أبو الحسن، وعن بيروت النائب السابق فيصل الصايغ، وعن البقاع الغربي- راشيا وائل أبو فاعور. وسيدعم الحزب الإشتراكي كما بات معلوماً ناجي البستاني الذي كان رشحه جنبلاط عن أحد المقاعد المارونية الثلاثة في الشوف، وهو على علاقة جيدة برئيس الجمهورية ميشال عون وبالتيار الوطني الحر. وسيبقي على المقعد الدرزي الثاني في عاليه شاغراً على أمل أن يشغله الوزير طلال أرسلان.

ومنذ أيام قرر المكتب السياسي في "حزب الكتائب اللبنانية" ترشيح كل من : قرر المكتب السياسي في حزب الكتائب اللبنانية اليوم ترشيح كل من: ميرا واكيم عن المقعد الكاثوليكي في الزهراني، جوزف نهرا عن المقعد الماروني في جزين، ريمون نمور عن المقعد الكاثوليكي في جزين، ايلي ماروني عن المقعد الماروني في زحلة، شارل سابا عن المقعد الارثوذكسي في زحلة، شاكر سلامه عن المقعد الماروني في كسروان.

فيما لم تتضح بعد أسماء مرشحي كل من التيار "الوطني الحر" وحزب "القوات اللبنانية" بانتظار إكتمال صورة المشهد الإنتخابي وطبخة التحالفات بين الأحزاب التي تجري وفق نار هادئة وبلقاءات ليلية معلنة وغير معلنة، بانتظار ما سيرشح عنها في الآتي من الأيام مع قرب موعد إقفال باب الترشيحات والبدء بتشكيل اللوائح.
المصدر : خاص
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر