الاحد في ١٩ اب ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:08 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"المرأة-المستقبل" أقام تدوة لمناسبة ذكرى 14 شباط.. أوغاسبيان: الحريري لم ولن يتنازل عن إنجازات والده
 
 
 
 
 
 
١١ شباط ٢٠١٨
 
بمناسبة الذكرى الثالثة عشرة لإغتيال الرئيس رفيق الحريري، أقامت مصلحة المرأة في "تيار المستقبل" - منسقية البقاع الغربي وراشيا ندوة تحت عنوان: "رؤية رفيق الحريري لتمكين المرأة"، حاضر فيها وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسابيان في مجمع السهول السياحي- الخيارة.

حضر الندوة الى جانب أوغاسبيان: وزير الإتصالات جمال الجراح، والنواب: زياد القادري، أمين وهبي وانطوان سعد، مستشار وزير الداخلية والبلديات الدكتور خليل جبارة، عضوا المكتب السياسي لـ"تيار المستقبل" وسام شبلي ونوال مدللي، الأمين العام المساعد للشؤون التنظيمية أحمد رباح، منسقة عام مصلحة المرأة مي طبال، منسق عام البقاع الغربي وراشيا محمد حمود وأعضاء مكتب المنسقية، منسقة مصلحة المرأة في البقاع الغربي وراشيا منى الخطيب، رئيس بلدية المرج منور الجراح، الدكتور رياض القرعاوي، وحشد من نساء المستقبل في البقاع الغربي وراشيا.

بعد النشيد الوطني وترحيب من مسؤولة الخطيب التي شددت على أن "ثلاث عشرة سنة مضت على رحيل الرئيس رفيق الحريري وهو لم يمت بل موجود في كل مكان، على كل لسان، هو أكثر من مجرد ذكرى وليس من السهل أن تكتب عنه".

وتوجه أوغاسبيان بالتحية إلى روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري، "رجل البناء والإعمار والإعتدال، والداعم الأول والمدافع عن حقوق المرأة"، مشدداً على أن "المرأة اللبنانية مميزة ولدي كل الثقة والإيمان بأن لديها ما يكفي من إمكانيات وقدرات وثقافة وإلتزام وتضحيات كبيرة من أجل ان يكون لها دور رئيسي واساسي في المجتمع اللبناني أينما كانت".

ولفت إلى "أننا في وزارة المرأة وبدعم كامل من الرئيس سعد الحريري في وقت زمني قصير، استطعنا أن نحقق إنجازات كبيرة منها 7 مشاريع قوانين، اربعة منها أقرت في مجلس الوزراء ودورات تدريبية لتمكين المرأة ودعمها بخوض المعركة الإنتخابية"، مشيراً إلى أن " الجمعيات الدولية كافة تتعامل مع وزارة المرأة لأنه لدينا إيمان كبير كفريق عمل في الوزارة بإمكانيات المرأة وبنجاحاتها لكون الرئيس سعد الحريري إلى جانبنا لأن هذا هو نهج الرئيس الشهيد رفيق الحريري، النهج الذي يكن كل الإحترام والتقدير للمرأة اللبنانية".

وشدد على أن "المرأة اللبنانية لديها كل الإمكانيات لكي تكون مرأة منتجة ويكون لديها ابتكار وتكون خلاقة، وقد يكون هناك بعد الظروف في المناطق لم تساعدها ولكننا في الوزارة سنبذل كل ما نستطيع من أجل وصول المرأة إلى كامل حقوقها ويكون لها دور فعال في المجتمع ونصل إلى المساواة الكاملة بين المرأة والرجل في المجتمع"، لافتاً إلى "أننا أقرينا إجازة الأبوية، لنشر ثقافة جديدة وهي أن الأب لديه نفس المسؤوليات العاطفية والإجتماعية كما الأم التي تلد طفلها، وهي مسؤولية الأب كما الأم بذات المستوى".

وتحدث عن وجود المرأة في المؤسسات الدستورية، مشدداً على "أنها كانت رغبة الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وهو أول من رشح إمرأة في بيروت إلى مجلس النواب في عام 2000".

ولفت إلى أن "ترشيح المرأة إلى البرلمان ليست مسألة شكلية ولا مسألة ترف سياسي أو تربيح جميلة ولا من أجل تكريم المرأة، وإذ كنا نطالب فلأن المرأة اللبنانية لديها كل القدرات وكل الإمكانيات لكي تحدث هذه النقلة النوعية في المؤسسات الدستورية"، مشدداً على أن "تغييب المرأة هو ليس خسارة للمرأة بل خسارة لمجلس النواب والحكومة وللدولة اللبنانية التي تخسر نصف طاقات المجتمع اللبناني".

وتوجه إلى النساء بالقول:" نحن مقبلون على انتخابات، وفيها تحدي كبير أكثر بكثير من الإنتخابات السابقة، وكل الكلام الذي نسمعه من هنا وهناك والتي تقول إن الشيخ سعد يتنازل فهو كلام لا يمت للواقع بصلة وكل كذب ودجل ونفاق ولا يمت للحقيقة بصلة، ونحن موجودون إلى جانب الرئيس الحريري مع الوزير الجراح وزملائنا النواب الكرام، والرئيس الحريري لم ولن يتنازل ولا فاصلة عن كل المبادئ والإنجازات التي تحققت في عهد الرئيس رفيق الحريري، ونحن مستمرون في المسيرة بقوة وبإدراك وبشجاعة، والسماء كانت على الدوام زرقاء وستبقى زرقاء رغماً عن الجميع، معنوياتنا عالية وبوجدكن سنصل إلى القوة والحقيقة وسنصل إلى النجاح لأنه مع الحق ونحن أهل الحق".


ونقلت طبال "تحيات الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري لكل سيدات البقاع الغربي، سيدات الوفاء والعطاء، منكن نستمد القوة ومعكن نبقى في المستقبل لأجل المستقبل"، مشيرة إلى "اننا نجتمع اليوم في البقاع الغربي لنطلق أول مشروع لتمكين المرأة من خلال هذا المعرض الأول لمصلحة المراة في تيار المستقبل، هذا المعرض الرائد للمنتجات البيتية والحرفية والزراعية صنعتهن انتن سيدات البقاع من سهول البقاع الخضراء وذلك لخلق دينامية تحفيزية للمرأة في مجالات الزراعة وتصنيع الغذاء والحرف والتنمية الريفية".

وشددت على أن "جزءا لا يتجزأ من حقنا ونضالنا هو مشاركة المرأة في الحياة السياسية وإقرار الكوتا للمرأة وتضمينها في القانون الإنتخابي"، متوجهة بـ "التحية إلى الرئيس سعد الحريري لما بذله من جهد استثنائي لإقرار الكوتا النسائية ورغم أنها لم تقر فإن الرئيس الحريري وعد بأن تكون المرأة ممثلة على اللوائح الإنتخابية لتيار المستقبل وإن وعد الرئيس الحريري وفى".

وتوجهت إلى الرئيس الشهيد بالقول:" إننا على الدرب سائرون وعلى العهد باقون والأوفياء والمؤمنين والمؤمنات بنهجك باعتدال سيكونون على الوعد في السادس من أيار يوم الإنتخابات النيابية ويوم الوفاء للرئيس سعد الحريري إستكمالاً للمسيرة مع حامل الأمانة صمام الأمان الإقتصادي والإجتماعي والأمني".

من جهته، شدد حمود على أن "لا يخفى على أحد رؤية رفيق الحريري للمرأة ، لما لها من دور عظيم وكبير الأهمية في المجتمع، هذه الرؤية العبقرية الفذة عند الشهيد الكبير تجسدت مع حامل الراية دولة الرئيس سعد الحريري، الذي جعل نصب أعينه، إكرام المراة وإعطائها الدور الريادي المتقدم الذي تستحقه، فهي أكثر من نصف المجتمع وعلى عاتقها يقع الدور الأكبر في التربية والتطور والتقدم"، متوجهاً بـ "التحية للمرأة ومصلحة المرأة على الجهد التي تقوم به".

ولفت إلى أن "يقع على المراة دور كبير في الإنتخابات النيابية المقبلة، فالمرأة هي المدرسة الأولى التي تتكون فيها شخصية الإنسان والمراة تربي بطلاً رائداً في المجتمع وهي أساس المكنة الإنتخابية وعمودها الفقري"، مشدداً على "اننا على مشارف الإنتخابات ونعلن بكل ثقة أن خيارنا هو سعد الحريري ومرشحنا هو سعد الحريري ونحن ننتخب سعد الحريري باسم فلان، ننتخب نهج بناء الوطن ومؤسساته، ننتخب السيادة والحرية والجيش الوطني القوي وتكافؤ الفرص ووقف الهدر والفساد ولبنان الدولة البترولية القوية بسعد رفيق الحريري".

بعد الرد على أسئلة الحاضرين، افتتح أوغاسبيان وطبال معرض الأشغال اليدوية لسيدات المنطقة والذي تضمن أشغالا حرفية ويدوية ومونة بيتية. ومن ثم سلمت طبال ونساء المستقبل في البقاع، درعا تقديريا عربون شكر ومحبة للوزير أوغسبيان، تقديراً لجهوده وعطاءاته ودعمه للمرأة اللبنانية.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر