السبت في ١٧ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:48 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
توضيح من هيئتي بنت جبيل ورميش في الوطني الحر
 
 
 
 
 
 
١٦ نيسان ٢٠١٨
 
أوضح "التيار الوطني الحر" في قضاء بنت جبيل وهيئة رميش في بيان، أن "البيان الذي صدر عن رئيس البلدية واعتبر ردا على رئيس التيار الوزير جبران باسيل لجهة "عدم قرع أبواب وزاراته لمتابعة أي طلب في حال كانت أصواتنا في الصناديق لصالح اللوائح المنافسة للائحة "الجنوب يستحق"، هو عار من الصحة جملة وتفصيلا، ولا يمت الى الحقيقة بصلة".

وأشار إلى أن "التيار قدم في كل مسيرته الخدمات العامة إلى الجميع وفي كل المناطق، من دون النظر إلى انتماءات المستفيدين من الخدمات، وهو بالتالي لا يميز في إنجازاته وتقديماته بين منتمين أو حلفاء أو خصوم، ولم يقل الوزير باسيل يوما مثل هذا الكلام"، وقال: "ليست هذه الحملة التي سيقت ضد رئيس التيار، إلا محاولة مشبوهة تندرج في سياق المعركة الانتخابية خدمة للائحة إنتخابية يروج لها رئيس البلدية. وهنا نريد تذكيره بالمادة 77 البند /2/ من قانون انتخاب أعضاء مجلس النواب الوارد بالمرسوم رقم/883 تاريخ 14/6/2017، والذي ينص على ما يلي: "لا يجوز لموظفي الدولة والمؤسسات العامة والبلديات واتحادات البلديات ومن هم في حكمهم الترويج الإنتخابي لمصلحة مرشح أو لائحة. كما لا يجوز لهم توزيع منشورات لمصلحة أي مرشح أو لائحة أو ضدهما".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر