الجمعة في ٢٠ نيسان ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 07:56 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الضاهر: الحريري لم يعدني لا بوزارة ولا غيرها.. وخسارة ريفي في الانتخابات أكيدة!
 
 
 
 
 
 
٢٥ اذار ٢٠١٨
 
عتبر النائب خالد الضاهر أنّ آداء الوزير السابق اللواء أشرف ريفي يخدم "حزب الله"، وأضاف: هدفي وحدة الصف ومن يحب لبنان لا يجوز عليه تمزيق هذا الصف، من هنا فضّلت دعم الرئيس سعد الحريري من أجل خدمة الناس ووحدة الصف.

الضاهر، وفي مقابلة ضمن برنامج "الحدث" على "الجديد" مع الزميلة نانسي السبع، تطرق الى اسباب انسحابه من الانتخابات النيابية، فقال: يجب ان يكون الهدف المصلحة ولم يكن يوماً هدفي النيابة أو اي موقع دنيوي، وطيلة عمري قدمت نفسي للدفاع عن لبنان، واضاف: كنت صريحاً مع ريفي حين زارني في منزلي أنّني سأشكل لائحة للانتخابات في عكار وتبيّن لي أنّ ريفي ليس سياسياً ولا يحسن الآداء السياسي وآداءه لا يخدم المصلحة العامة ووحدة الصف.

ولفت الى أنّ السعودية لم تطلب مني ابداً الانسحاب من المعركة الانتخابية واذا بقيت في المواجهة فسيستفيد من ذلك خصومي في 8 آذار، وقال: في السياسة أعتقد انّني ملك والسياسة هي فن التوقع واستشراف المستقبل، وانا لم استقل من العمل السياسي بعد عزوفي عن الترشح.

واضاف الضاهر: في لبنان يوجد زعيم واحد فقط هو الرئيس سعد الحريري وليس هدفي أن أصنع زعامة بل أن أكون في خدمة الجميع. عندما انسحبت من الانتخابات كنت مرتاح الضمير والنفس ولم يعدوني بأي شيء في المقابل، والكثير من أبناء عكار بكوا وحزنوا لانسحابي من المعركة وكسبت احتراماً كبيراً.

وتابع: أحمد الحريري وعقاب صقر وإبني عبد الرحمن نصحوني بالنزول الى بيت الوسط وانا قلت للرئيس الحريري انّني جئت للوقوف الى جانبك. السعودية هي خطنا واتضح انّها تحترم الرئيس الحريري ومبايعة شخصية اخرى امر غير منطقي ولم أسأل السعودية عندما قرّرت سحب ترشحي، وقال: الرئيس الحريري قال لي خلال جلسة منذ سنوات "احبك وأثق بك" وانا قلت له "اذا عاملتني كنائب فلن تراني هنا أبداً فأنا كأخ".

ورداً على سؤال، اجاب الضاهر: "حزب الله" كان يتدرب عندنا في الجنوب ايّ عند المقاومة الاسلامية - قوات الفجر، وانا مقاوم قبل كل المقاومين الذين ظهروا على الساحة.

وقال: سحبت ترشيحي حفاظاً على فريقنا السياسي وكي لا يضعف والتصويت للائحة "تيار المستقبل" له مصلحة كبرى، وأدعو للاقتراع لها في مختلف المناطق، واضاف: الايام قادمة بيني وبين ريفي واذا حصد اكثر من مقعد نيابي اضافة الى مقعده فأنا لا أفقه بالسياسة. المصلحة الكبرى ان لا يضعف الرئيس الحريري وآداء وليد البعريني يختلف عن آداء والده وجيه البعريني ويوجد خلاف بينهما.

وتابع الضاهر: الرئيس سعد الحريري لم يعدني لا بوزارة ولا غيرها، وانا لم اطلب ايّ شيء منه واذا احتاجني الرئيس الحريري فأنا جاهز وفي خدمة المشروع للدفاع عن اهلي وبلدي و"انا شبعت نيابة".

وختم متوجهاً الى ريفي بالقول: الله يصلح اللواء ريفي ويصلحنا جميعاً واتمنى لو لم يكن بهذا الاداء السياسي و"يمكن السياسة مش شغلتو" وخسارته في الانتخابات أكيدة والنتيجة ستكون محبطة وليس خسارة فقط.
المصدر : الجديد
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر