الاحد في ٢٤ حزيران ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 07:53 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
اجتماع طارئ للجمعية العامة للأمم المتحدة حول غزة الأربعاء المقبل
 
 
 
 
 
 
٩ حزيران ٢٠١٨
 
تعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة اجتماعاً طارئاً حول غزة، الأربعاء المقبل، استجابة لطلب الدول العربية، وفق ما أعلن ميروسلاف لاجاك رئيس الجمعية في رسالة إلى الدول الأعضاء الـ 193.

وتوقع دبلوماسيون أن يتم التصويت خلال هذه الجلسة على مشروع قرار يدين الاحتلال الاإسرائيلي، على غرار مشروع القرار الذي كانت الولايات المتحدة قد استخدمت قبل أسبوع حقها في النقض ضده في مجلس الأمن.

وأدان المبعوث الفلسطيني في الأمم المتحدة رياض منصور، أمس الجمعة، عمليات القتل، وقال إن ممثلي المجموعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي طلبوا من رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة استئناف جلسة طارئة لبحث مشروع قرار يهدف إلى حماية المدنيين الفلسطينيين.

وقال إن مشروع القرار سيكون مماثلا لمشروع قرار أعدته الكويت وحصل في الأسبوع الماضي على تأييد كاف لإجراء تصويت عليه في مجلس الأمن، ولكن الولايات المتحدة استخدمت حق النقض ضده (الفيتو).

وأضاف منصور إن الفيتو الأميركي دفع لهذا الطلب وأن أعمال العنف التي وقعت يوم الجمعة 'تضيف لحجتنا وإلى الحاجة الملحة لتوفير الحماية الدولية” للمدنيين الفلسطينيين.

وكان مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة، منصور العتيبي، قال الجمعة الماضي، في تصريحات من مقر الأمم المتحدة، بحسب ما أوردت 'الأناضول”: 'إنّنا نفكّر في نقل مشروع القرار الذي عرقلت الولايات المتحدة تمريره، من مجلس الأمن الدولي إلى الجمعية العامة بالمنظمة الأممية”.

وعرقلت الولايات المتحدة مشروع القرار الكويتي المتعلّق بـ 'توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني”، الأسبوع الماضي، في مجلس الأمن، عبْر استخدام حق النقض. ولم تكتف بذلك، بل تقدّمت بمشروع قرار مضاد يدعو إلى إدانة حركة 'حماس”، غير أنّها فشلت في تمريره، بعد أن امتنعت 11 دولة عن التصويت عليه، وعارضته ثلاث دول.

وقد حصل مشروع القرار الكويتي على موافقة 10 دول، من إجمالي الدول الأعضاء في المجلس البالغ عددها 15 دولة، فيما امتنعت أربع عن التصويت، بينها بريطانيا وهولندا، إلا أنّ استخدام الولايات المتحدة حق النقض 'الفيتو” حال دون تبنّي القرار.

وجاء مشروع القرار الكويتي على خلفية ارتكاب جيش الاحتلال الإسرائيلي، في 14 أيار، مجزرة بحق المتظاهرين السلميين في 'مسيرة العودة” على حدود قطاع غزة، استشهد فيها 64 فلسطينياً وجُرح 3188 آخرون، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، تزامناً مع افتتاح السفارة الأميركية في القدس المحتلة.
المصدر : future tv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر