الاربعاء في ١٢ كانون الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:54 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الندوة الإقتصادية دعت إلى تذليل عقبات تشكيل الحكومة والتعاون مع الحريري لاستكمال برنامجه الإقتصادي
 
 
 
١١ حزيران ٢٠١٨
 
عقد مجلس إدارة "الندوة الإقتصادية اللبنانية" اجتماعا، اليوم، برئاسة رئيسها رفيق زنتوت، وتابع المجتمعون خلاله آخر المستجدات على الصعيدين السياسي والإقتصادي، خصوصاً العقبات التي تحول دون تسريع ولادة الحكومة، التي يعلق الشعب اللبناني آمالا كبيرة عليها في معالجة الملفات الحياتية التي تعترض مسيرته، على الصعد المعيشية والاقتصادية والاجتماعية، وسبل انجاح الخطط الإصلاحية والبرامج الإقتصادية التي وضعها الرئيس سعد الحريري، ليتمكنَ لبنان من تفعيل دورته الإقتصادية.

اثر الإجتماع، دعا زنتوت إلى "التعاون الإيجابي مع رئيس الحكومة المكلف من اجل تسهيل وتسريع تشكيل الحكومة العتيدة، التي يجب أن تنطلق في عملها فوراً، لان الوضع الإقتصادي لا يتحمل أي تأخير في معالجة الملفات العالقة، بدءاً من اقرار مشاريع القوانين التي تهدف إلى تفعيل دور القطاعات الإنتاجية، وجذب الإستثمارات العربية والأجنبية، مرورا بواجبات رعاية القضايا الانمائية"، محذراً من أن "كل تأخير ينبئ بمزيد من الخسائر في الاقتصاد اللبناني، وشلل في دورته الإقتصادية".

وقال زنتوت: "نؤيد مواقف وجهود الرئيس الحريري الصادقة في الإسراع بتشكيل الحكومة، خصوصاً أن الاوضاع المحيطة بنا خطيرة، ومن واجبنا المحافظة على سياسة تحييد لبنان عن المخاطر والصعوبات"، مضيفاً: "نحن متفائلون بما خلصت إليه المؤتمراتِ الدولية الداعمة للبنان، ونعوّل على تنفيذ الخطط الإصلاحية والبرامج الإقتصادية التي وضَعها الرئيس الحريري، ليتمكن لبنان من تخطي أَزمته"، مشيراً إلى أن "أسواق المال أبدت ارتياحاً جراء هذا التكليف، لما يجسده الحريري من ثقة محلية ودولية تعزز الاستقرار النقدي، وتنعكس ايجابيا على القطاعات كافة".

ودعا إلى "استكمال إطلاق ورش عمل تضع في سلم أولوياتها كبح جماح الفساد المقنن ومعالجة الهدر في الإدارات العامة، وإشراك القطاعين العام والخاص في عملية استنهاض البلد، وذلك من خلال إعادة بناء وتطوير بنيته التحتية والخدماتية، التي تعود بالمنفعة على المواطنين".

وختم زنتوت محذراً من "مخاطر النزوح وما يمكن أن يتركه من انعكاسات سلبية على الأوضاع المحلية، في ظل التقاعس الدولي عن مساعدة لبنان في تأمين مستلزمات أعباء النازحين"، داعياً في السياق عينه إلى معالجة هذا الملف بأقصى سرعة ممكنة.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر