الخميس في ٢١ حزيران ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 04:50 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الشرق : رئيس الجمهورية بحث موضوع تشكيل الحكومة مع الرئيس المكلف في قصر بعبدا الحريري المتفائل اودع عون تصورا لنسبة الحصص في التشكيلة : "على الجميع تقديم بعض ‏التضحيات
 
 
 
 
 
 
١٢ حزيران ٢٠١٨
 
كتبت صحيفة "الشرق " تقول : عرض رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مع رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري، آخر اجواء عملية تشكيل ‏الحكومة والاتصالات التي يجريها الرئيس المكلّف في هذا الشأن بغية ان تبصر الحكومة العتيدة النور في اسرع ‏وقت ممكن.‏


‏وكان الرئيس الحريري وصل عند الرابعة بعد الظهر الى قصر بعبدا حيث سلّم الرئيس عون تصوره لنسبة ‏الحصص التي يرى انه يجب ان يحصل عليها الافرقاء السياسيون في الحكومة المقبلة، واعلن انه ضد ان يبقى ‏احد منهم خارجها.‏


‏بعد اللقاء، تحدث الرئيس الحريري الى الصحافيين فقال:‏


‏"زيارتي اليوم الى قصر بعبدا تتعلق بموضوع تشكيل الحكومة، ورغبت في التشاور مع فخامة الرئيس في هذه ‏المسألة. ان الجميع راغب في تسهيل عملية التشكيل وفي اسرع وقت ممكن، ولكن هذا يوجب من الجميع ايضاً ‏تقديم بعض التضحيات والتسويات، وقد وضعت مع فخامة الرئيس تصوراً حول الحصص، لانه علينا تشكيل ‏الحكومة في وقت سريع والا يكون ذلك على حساب احد، فالحكومة المقبلة ستبصر النور بعد انتخابات كانت ‏ناجحة، وحقق البعض انجازات فيها يجب ان تنعكس بطبيعة الحال على نسبة الحصص في الحكومة. ولكن ‏برأيي، هناك نوع من التضخيم في بعض الطلبات علينا ان نخفف منه، والمواطن يتوقع منا زيادة الفاعلية والعمل، ‏وتحدثت في هذا الامر مع فخامة الرئيس، وانا متفائل وادرك ان عملية التفاوض والحصول على نسب اكبر من ‏الحصص هو امر طبيعي."‏


‏سئل: هل من الممكن ان يتضمن المغلف الذي حملته معك الى اللقاء تصوراً اولياً حول الاسماء؟

اجاب: ان المغلف بات بعهدة فخامة الرئيس، ولكنه يتضمن تصوراً حول الحصص وليس بالاسماء. وانا منذ ‏البداية، تحدثت عن حكومة من 30 وزيراً.‏

سئل: من الذي يعمد الى رفع السقف من ناحية المطالب اكثر من غيره؟

اجاب: لا ارغب في تسمية احد في هذا السياق، فكل شخص يعلم ما يقوم به، ولن ادخل في التسميات الا في حال ‏وجدت ان الامور عالقة، وعندها سأصارح اللبنانيين بكل شفافية.‏

سئل: قيل ان التشكيل سيحصل قبل عيد الفطر، واليوم بات الحديث عن فترة اطول. فمتى تتوقعون ان تبصر ‏الحكومة النور؟

اجاب: لا وقت محدداً، ولكنني اعمل بشكل متواصل من اجل تأليف حكومة جديدة. واستغرب فعلاً ان تتحدث ‏وسائل اعلام عن اطالة في فترة التأليف وانني انتظر بعض التعليمات من الخارج، وهذا امر مؤسف لانه يبدو ان ‏مصدر هذا الكلام هو من خارج لبنان.‏

سئل: حكي عن عدم تمثيل عدة اطراف في الحكومة ومنها حزب الكتائب. ما صحة هذا الامر؟

اجاب: انني اتحاور مع الجميع، ولكن ليس مع حزب الكتائب بعد، ولكن ان شاء الله سيحصل هذا الحوار. ان ‏الرغبة هي في ان تتضمن الحكومة اكبر عدد من القوى السياسية لسببين: الاول يعود الى اننا في مرحلة اقليمية ‏صعبة جداً وهذا يوجب ان نكون متراصين وموحدين. اما السبب الثاني فيعود الى التحديات الاقتصادية ‏والاصلاحات التي علينا تنفيذها، وستكون صعبة ولكنها ضرورية لمحاربة الفساد والهدر داخل الوزارات ‏والمؤسسات.‏

سئل: هل وافق رئيس الجمهورية على التصور الذي قدمته؟

اجاب: لازلنا في طور المناقشة، وفي رأيي ان هذا التصور قريب مما نرغب به انا وفخامة الرئيس.‏

سئل: في حال لم يتم تقديم تنازلات، هل ستلجأون الى حكومة امر واقع بأكثرية حاكمة واقلية معارضة؟

اجاب: عند وصولنا الى هذه النقطة، سنتحدث عنها. ولكنني اقول ان كل الافرقاء السياسيين راغبون في التعاون، ‏وانا ضد ان يبقى احد منهم خارج الحكومة.‏

سئل: هل سيكون هناك من وزراء سنّة خارج تيار المستقبل؟

اجاب: ان حكومة تصريف الاعمال، تضم وزراء من الطائفة السنّية لفخامة الرئيس، ولا مشكلة لديّ مع فخامته.‏

سئل: هل يضم التصور الذي قدمته جميع الاطراف؟

اجاب: مع انتهاء الانتخابات النيابية يحاول كل طرف ان يظهر قوته داخل الحكومة، وانا مع الاسراع في ‏التشكيل، دون التسرّع. باتت الامور اليوم واضحة لدى الجميع، وسأتحاور مع الافرقاء السياسييين وسنضع النقاط ‏على الحروف.‏

سئل: ان الكلام الصادر عن الجنرال قاسم سليماني حول وجود 74 نائباً لحزب الله في البرلمان، وكأنه موجه ‏اليك بأن الحزب يملك عدداً اكثر من الذي تملكه. فما هو ردك؟

اجاب: اذا كان المقصود ان كتلة "التيار الوطني الحر" هي من ضمن هذه الحسابات، فأعتقد اننا تخطينا هذا ‏الموضوع. ولا ارغب في الرد على هذا الكلام، ولكن من المؤسف ان يصدر هذا المنطق عن دولة نود ان تربطنا ‏بها علاقات من دولة الى اخرى، وان التدخل في الشأن الداخلي اللبناني امر لا يصب في مصلحة ايران ولا لبنان ‏ولا دول المنطقة. كما انه اذا خسر البعض في العراق، لا يمكنه ان يظهر وكأنه يحقق انتصارات في اماكن اخرى.‏
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر