الاربعاء في ٢٢ اب ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:51 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
مؤشرات على انهيار سريع للحوثيين
 
 
 
 
 
 
١٣ حزيران ٢٠١٨
 
قالت مصادر ميدانية لـ"سكاي نيوز عربية"، الأربعاء، إن قوات المقاومة المشتركة تتقدم بثبات على جبهة مدينة الحديدة، وسط انهيارات في صفوف ميليشيات الحوثي الإيرانية.

وأوضحت المصادر أن تقدم القوات المشتركة، بدعم من التحالف العربي، يقابله مواجهات "لا تذكر من ميليشيات الحوثي المنهارة" من جراء الضربات القاصمة التي تلقتها منذ صباح الأربعاء.

وصعّدت القوات المشتركة، خلال الساعات الماضية، من هجماتها على مواقع وتجمعات الحوثيين في الحديدة، وذلك في إطار الاستعدادات لحسم معركة تحرير المدينة الواقعة على الساحل الغربي في اليمن.

وأكدت المصادر نفسها أن "حال من الهلع تشهده صفوف ميليشيات الحوثي بسبب تخلي القيادات عن المسلحين"، ما دفع عددا كبيرا من الانقلابيين إلى الفرار "من ساحات المعارك من دون قتال".

واللافت، أن "التقدم العسكري ضد الحوثيين تم باستخدام أقل من 20 بالمئة من القوة المجهزة للمعارك"، وفق المصادر التي أشارت إلى أن "ميليشيات الحوثي ستنهار تماما حين استكمال استخدام القوة الكاملة المعدّة ضدهم".

وعمدت "قيادات في الميليشيات إلى قطع الاتصالات بمسلحيها في الحديدة وتركتهم من دون توجيهات"، الأمر الذي ضاعف من الانهيارات في صفوف العناصر الحوثية على أرض المعركة، هو ما سيسرع من عملية تحرير المدينة ومينائها.
سيناريوهات انتحارية

وقال الخبير العسكري والاستراتيجي، العميد خالد المنسي، إن معركة التحرير ستكون ضربة قاصمة لمليشيات الحوثي الإيرانية، بسبب أهمية المنفذ البحري للمتمردين.

وتوقع المنسي، في اتصال هاتفي مع موقع "سكاي نيوز عربية"، أن يلجأ الحوثيون إلى زرع الألغام في مداخل المدينة، من أجل إعاقة تقدم المقاومة اليمنية المشتركة.

ولم يستبعد الخبير العسكري حرب عصابات من قبل المتمردين داخل أحياء المدينة، ونشر القناصة أعلى المباني، إلا أن تلك المحاولات اليائسة لن تمنع تقدم القوات المشتركة.

المصدر : سكاي نيوز
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر