الاربعاء في ١٧ تشرين الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:03 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بعد العقوبات الاميركية.. أول إجراء عراقي ضد "حزب الله"
 
 
 
 
 
 
١٧ ايار ٢٠١٨
 
بعد العقوبات الاميركية الجديدة على أفراد مرتبطين بـ"حزب الله" بمن فيهم الأمين العام للحزب السيّد حسن نصر الله ونائبه الشيّخ نعيم قاسم وآخرين، قرر البنك المركزي العراقي إيقاف التعامل مع "مصرف البلاد الإسلامي" في العراق ورئيس مجلس إداراته رئيس حزب المؤتمر آراس حبيب، وذلك عقب اتهامه من قبل الخزانة الأميركية بـ"تمويل حزب الله".

وأشار المركزي العراقي إلى أن قراره هذا جاء نظرا لإدراج مصرف البلاد الإسلامي ورئيس مجلس إدارته على لائحة "OFAC"، واستنادا إلى الاتفاقيات الدولية الموقعة من الجانب العراقي، وحفاظا على سلامة النظام المالي والمصرفي في العراق.

ومن بين الإجراءات التي اتخذها المركزي: إيقاف المصرف من الدخول إلى نافذة بيع وشراء العملة الأجنبية، والتحفظ على جميع حسابات المصرف وحسابات رئيس مجلس إدارته وإشعار المركزي بتلك الحسابات، إضافة إلى التحفظ على تداول أسهم المصرف والأسهم المسجلة باسم رئيس مجلس الإدارة.

من جهته، رد الأمين العام للمؤتمر الوطني آراس حبيب كريم، على بيان وزارة الخزانة الأميركية، التي وضعته على القائمة السوداء، وقال: "بعض الأطراف بدأت تثير قضايا هنا وقضايا هناك بعد أن اتضح حصولنا على مقعد برلماني مستحق"، مضيفاً: "في الوقت الذي نستغرب فيه توقيت البيان الصادر عن وزارة الخزانة الأميركية ولاسيما قبل إعلان النتائج النهائية للانتخابات العراقية، فإننا نؤكد امتلاكنا الأدلة القاطعة كافة التي تدحض هذه الافتراءات الخاصة بنا شخصيا وبمصرف البلاد الإسلامي".

وأكد كريم أن "هذه الاتهامات باطلة، وغير موفقة، ولا أساس لها من الصحة".
المصدر : عربي 21
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر