الاربعاء في ٢٤ تشرين الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:57 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
تجنبا للعقوبات.. 8 شركات أوروبية كبرى تغادر إيران
 
 
 
 
 
 
٢٠ ايار ٢٠١٨
 
أعلنت 8 شركات أوروبية كبرى قرارها بمغادرة إيران نهائياً مع إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الانسحاب من الاتفاق النووي وعودة العقوبات على طهران وتهديد واشنطن بمعاقبة الشركات الأوروبية المتعاونة مع إيران.

وحسب الموقع الإلكتروني لغرفة التجارة الإيرانية، فقد قررت شركات كبيرة مثل توتال وآني وسيمنز وإيرباص وأليانتس وساجا ودنييلي ومايرسك استعدادها لمغادرة إيران، وذلك بعد 10 أيام من قرار ترمب، أي قبل موعد تنفيذ العقوبات بعدة أشهر.

ووفقا لوكالة "تسنيم" الإيرانية، فبالرغم من إعلان رئيس المفوضية الأوروبية أن الاتحاد الأوروبي يهدف إلى حماية الشركات الأوروبية من العقوبات الأميركية ضد إيران، غير أن أنباء انسحاب بعض الشركات الكبيرة والمتعددة الجنسيات أصبحت مؤكدة.

وذكر التقرير أن رحيل الشركات الكبرى من إيران هو خبر مخيب للآمال يدل على تمكن أميركا من تقويض الجهود السياسية الأوروبية.

وأعطت وزارة الخزانة الأميركية مهلة 180 يوماً للشركات المتعددة الجنسيات لمغادرة إيران ومع ذلك فإن شركة ميرسك للشحن، وهي أكبر شركة خدمة للحاويات في العالم، بالإضافة إلى كل من CMA CGM ، و Evergreen ، تركت إيران قبل 170 يوما من الموعد النهائي.

كما أصدرت شركة "توتال" للنفط والغاز الفرنسية؛ بيانًا أعلنت فيه أنها ستضطر إلى الانسحاب من مشروع جنوب فارس للتنقيب عن الغاز، نظرا لانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق وعودة العقوبات الأميركية ضد إيران، إن لم يتم إعفاؤها.

بدورها توقفت شركة الصلب الإيطالية "دانييلي"، عن تنفيذ عقود لصالح إيران بقيمة 1.5 مليار يورو (1.8 مليار دولار) حيث قال أليساندرو تريويلين، الرئيس التنفيذي للشركة إنه "نظراً لانسحاب الولايات المتحدة من اتفاق إيران، لم تعد البنوك مستعدة لتمويل مشاريع إيران بسبب المخاوف من مواجهة عقوبات ثانوية".

هذا بالرغم من أنه في عام 2016، وقعت "دانييلي" صفقة مع إيران تبلغ قيمتها حوالي 5.7 مليار دولار.

كما انسحبت شركة "ساغا" النرويجية للطاقة الشمسية، عن تنفيذ عقد بقيمة 2.5 مليار يورو لمدة خمس سنوات مع شركة الطاقة "أمين" الإيرانية كانت قد وقعته في أكتوبر 2017.

من جهتها، أعلنت شركة "إيرباص" الأوروبية في ديسمبر 2016 أنها وقعت عقدًا لتسليم 100 طائرة إلى إيران، وحتى الآن تم تسليم ثلاث طائرات فقط إلى هذا البلد.

أما الشركة الإيطالية ANI التي وقعت اتفاقية لدراسة حقول النفط والغاز مع إيران في يونيو 2017 فقررت إلغاء اتفاقها مع إيران. وأخبر كلاوديو ديكالسي، مدير الشركة، مساهميه في اجتماعه السنوي أنه سحب من إيران كل استثماراته وليس لديه نية لتنفيذ مشروع جديد في إيران.

كما أعلنت شركة "مايرسك" الدنماركية، أكبر شركة شحن في العالم، يوم الخميس أنها ستوقف جميع أنشطتها التجارية مع إيران خوفا من العقوبات الأميركية.

وكذلك، أعلنت " أليانز" وهي شركة خدمات مالية متعددة الجنسيات مقرها في ميونيخ، بألمانيا، يتمحور نشاطها حول تقديم خدمات التأمين، عن قرارها بمغادرة إيران بعد إعلان انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي.
المصدر : العربية.نت
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر