الثلثاء في ١١ كانون الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 12:06 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
قاطيشا: البعد الاستراتيجي واحد بين "القوات" و"المستقبل"
 
 
 
 
 
 
٣ تموز ٢٠١٨
 


أكّد عضو تكتل 'الجمهورية القوية” النائب وهبي قاطيشا الى أنه منذ اليوم الأول كانت 'القوات” تقول 'الجنرال بيمون” وحتى اللحظة ستلتزم 'القوات” بالتفاهم مع رئيس الجمهورية ميشال عون، لافتًا الى أن العقد كثيرة في تشكيل الحكومة، وسأل:” لماذا التركيز فقط على حصة 'القوات”؟”.

وأشار قاطيشا، في برنامج 'حوار اليوم” على قناة الـ 'OTV”، الى أن 'القوات” لا تقبل ان يطلب الرئيس منها الذهاب الى أي حزب للتفاهم حول تشكيل الحكومة، وتعتبر ذلك تنازلًا عن صلاحيات الرئيس، واذا كان الهدف هو المصالحة مع 'التيار” وقال: 'نحن متصالحون، واما اذا كان الهدف ان نبصم على بياض لـ”التيار” فلن نفعلها، فنحن نعمم دائمًا التزام الهدوء وعدم التعرض للتيار، لأننا نريد خلق اجواء ديمقراطية، ففي كل بيت يوجد 'قوات” و”تيار”، لافتًا الى أن 'القوات” لا تقوم بأي حرب على 'التيار”، إنما لا تقبل بأي ملف فاسد، معتبرًا أن هذا يضرّ العهد كما وأن أداء 'القوات” السياسي لا يسمح بذلك.

وتابع: '”القوات” تطالب بنيابة رئاسة الحكومة بالاضاف الى وزارة سيادية، وورقة التفاهم بين 'القوات” و”التيار” تنص على المناصفة في عدد المقاعد طيلة فترة 'العهد”، أما حصة الرئيس فهي 30 وزيرًا”، لافتًا الى الجو الاقليمي لا يفرض نفسه على تشكيل الحكومة، انما يجب ان يكون سببًا اضافيًا للإسراع في تشكيلها”.

وعن العلاقة مع تيار 'المستقبل”، أكّد قاطيشا البعد الاستراتيجي الواحد بين 'القوات” و”المستقبل”، وقال: '”القوات” لا تنوح وتبكي امام الشاشات، فعند استقالة الحريري عالجنا الموضوع بشكل عقلاني من دون اللجوء الى إعلان انتصارات وهمية، والكلام عن تحرير الحريري هو اهانة له وينم عن منهج المدرسة السورية، فلا الحريري أكد عملية الاحتجاز، كما زياراته المتكررة للملكة ولقائه بكبار المسؤولين السعوديين لا تشير الى ذلك”، معتبرًا أن غيمة الصيف التي مرت بين 'القوات” و”المستقبل” سببها بعض المستفيدين من شرذمة هذه العلاقة، ولكن على الخط الإستراتيجي والسياسي نمشي بالاتجاه عينه ولا يمكن ان نختلف معه”.

وإعتبر قاطيشا أن الكلام عن ثلاثية 'القوات” و”المستقبل” و”الإشتراكي” بوجه العهد مرفوض، و”القوات” هي من ساهمت بإنجاز العهد ومن المستحيل أن تقف مع أحد بوجهه، وقال: '”التيار الوطني الحر” لا يحتكر التمثيل المسيحي ولا حتى الأكثرية المسيحية”.

وعلّق على ما ورد في صحيفة 'الأخبار” سائلًا: 'لماذا الحرب على وزراء 'القوات اللبنانية” في هذه الفترة بالذات، خصوصًا بعد الإنتخابات النيابية؟ الرأي العام اللبناني هو الشاهد الأكبر على أداء الحكومة ووزرائنا وهو المحاسب الاول والأخير لكل فريق سياسي”.

وختم: 'وزارة الصحة تأخذ موازنة للادوية كل 3 أشهر والتأخير قد يحصل لمدة يومين او ثلاث بسبب تأخر الموازنة وليس أكثر في كل فصل”.
المصدر : OTV, فريق موقع القوات اللبنانية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر