الاثنين في ٢٤ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:55 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
فتفت: لا يجب أن يكون ملف "المحكمة" على عاتق جهة واحدة
 
 
 
 
 
 
١٤ ايلول ٢٠١٨
 
اعتبر عضو كتلة "المستقبل" النائب سامي فتفت أن "كلّ الأطراف الخارجية يجب أن تساعدنا في هذا الملفّ، وليس السعودية فقط. ولا يجب أن تقوم جهة واحدة لوحدها، بما فيها السعودية، بوضع الأمور في ملف المحكمة الدولية على عاتقها".

ولفت في حديث الى وكالة "أخبار اليوم" الى "أننا ننتظر الحكم. ولا أعتقد أن هذا الملفّ يجب أن يُعطى طابعاً سياسياً، لكون المحكمة حاصلة على اعتراف الجميع، والعدالة ستتحقّق في النهاية".
وحول إمكانية تحقيق العدالة، في مرحلة ما بعد إصدار الحكم النهائي، قال فتفت:"يجب أن ننتظر، ولكلّ حادث حديث. لا يجب استباق أو استعجال الأمور، لكون التغييرات تحصل في لبنان في شكل يومي. ننتظر قرار المحكمة، أما تسليم المطلوبين ومسار ما بعد الحكم النهائي، فنتركه الى حينه".

مُنكفئة؟
ورداً على سؤال حول ما إذا كانت السعودية مُنكفئة، وكأنها تنتظر تطوّرات الأوضاع في المنطقة، أجاب فتفت:"المملكة من أكبر المساعدين للبنان واللّبنانيين منذ زمن بعيد، وهي لا تلعب دوراً مُعرقِلاً، وتبدو بعيدة لكون لبنان في مرحلة تشكيل حكومة، وهذا شأن داخلي لبناني، وهي تحترم رأي وإرادة اللّبنانيين ومطالبتهم بأن لا تتدخّل أي جهة في شؤونهم، وهي (السعودية) ليست مثل دول أخرى تقوم بالتدخُّل يميناً ويساراً. فعندما يجب أن تقدّم المملكة المساعدة، تقدّمها".

وحول توقُّع ظهور مبادرات من قِبَل السعودية لحلّ ملفات لبنان والعراق والقضية الفلسطينية، قال فتفت:"المملكة طرف كبير في المنطقة، وهي تعرف كيف تقوم بدورها في هذا المجال".
المصدر : أخبار اليوم
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر