الجمعة في ١٦ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:53 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
اكتشاف نوع جديد من البكتيريا
 
 
 
 
 
 
١٤ ايلول ٢٠١٨
 
اكتشف العلماء نوعا جديدا تماما من البكتيريا لدى رجل يبلغ من العمر 64 عاما من كورنوال في بريطانيا.

وذهب المريض الذي لم يذكر اسمه إلى الطبيب، مصابا بالتهاب بسبب عدوى شائعة يمكن أن تحول لون الجلد إلى الأحمر وتجعله منتفخا وساخنا.

وأظهرت الاختبارات المعملية لعينة من جلده أن البكتيريا المسؤولة عن التهاب النسيج الخلوي لديه، لم يتم تسجيلها من قبل، ولكنها كانت مشابهة لغيرها.

ودعا الباحثون السلالة الجديدة من عدوى العنقوديات باسم مقاطعة كورنوال الإنجليزية التاريخية في العصور الوسطى "كورنوبيا" (Cornubia).

ووجد العلماء في كلية الطب بجامعة إكستر ومستشفى كورنوال في ترورو، أنه لم يتم الإبلاغ عن هذا النوع من البكتيريا من قبل، ويعتقدون أنها جزء من مجموعة من البكتيريا تعرف باسم المكورات العنقودية "SIG"، وعادة ما تنتقل إلى البشر من الكلاب الأليفة.

ومن غير المؤكد ما إذا كان المريض يملك كلبا أو قد تعامل مع أحدها قبل الاصابة بالالتهاب.

وقالت الدكتورة إيمي موراي، وهي باحثة رئيسية: "نحتاج الآن إلى معرفة مدى انتشار هذا النوع الجديد في حالات العدوى البشرية"، مضيفة أنها تريد تحديد ما إذا كان امتلاك الحيوانات الأليفة يزيد من فرص الإصابة بالالتهابات مع فطريات "S. cornubiensis".

يذكر أن مجموعة المكورات العنقودية المعروفة باسم "SIG"، تحتوي على نوعي البكتيريا "Staphylococcus intermedius" و"Staphylococcus pseudointermedius"، وقد تم تحديدهما على أنهما تهديدان حيوانيان محتملان، ما يعني أن هناك خطرا من انتقالهما إلى البشر عن طريق الحيوانات.

وإذا كانت العدوى شديدة، يتم عادة علاج البكتيريا في مجموعة SIG باستخدام المضادات الحيوية، ومع ذلك، فإن مقاومة المضادات الحيوية الشائعة تتزايد في هذه المجموعة البكتيرية، إلى جانب العديد من البكتيريا الأخرى.

وعادة ما تحدث العدوى الشديدة فقط عند المرضى الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، ما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر