السبت في ٢٣ شباط ٢٠١٩ ، آخر تحديث : 11:21 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الرئيس الحريري: الاقتصاد اللبناني قابل للإنهيار وعلينا أن نبدأ بتنفيذ إصلاحات 'سيدر” سريعًا
 
 
 
 
 
 
١٠ شباط ٢٠١٩
 
اكد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري نيّة الحكومة محاربة الفساد نافيا أي علاقة للتدخلات الخارجية في عرقلة الإصلاحات المطلوبة وقال: ان ابرز التحديات التي ستواجهها الحكومة هي مواجهة الهدر والفساد.

كلام الرئيس الحريري جاء في معرض رده على أسئلة عدد من محطات التلفزة في دولة الامارات:
سئل: هل تعتقد ان هناك تدخلات خارجية لعرقلة الإصلاحات في لبنان؟ أجاب: التدخلات الخارجية لا دخل لها في الإصلاحات. مشكلتنا نحن اللبنانيين اننا نتحجج بهذه التدخلات لكي نع ّطل بعض الأمور. ما اتفقنا عليه بين اللبنانيين والقيادات السياسية هي ان الخلافات الإقليمية ستستمر، فانا لن اقتنع بسياسة حزب الله وّنقطة على السطر ولا حزب الله سيقتنع بسياستي الإقليمية، فماذا نفعل حيال ذلك؟ هل نعطل البلد؟ او نضع الخلافات
الإقليمية جانبا ونقوم بالإصلاحات التي تنفع المواطن اللبناني.

في السابق كانت هناك نهضة ولكن لم يدرس احد ايجابياتها ولا سلبياتها، كالعولمة مثلا عندما حصلت، لم يستفد منها جزء كبير من العالم، اما اليوم فالنقاش يدور حول سبل مواجهة هذه التحديات وغيرها.

سئل: هل يمكن نقل التجربة الإماراتية الى لبنان؟ وهل هناك من تطمينات للمغتربين حول مستقبل لبنان؟ أجاب: يجب ان لا ننقل

هذه التجربة فقط بل علينا ان نتعلم أيضا. اهم شيئ هو ان نفيد بعضنا بعضا، هناك أمور يمكننا ان نستفيد منها من دولة الامارات والعكس صحيح أيضا. الحكومة التي ستقوم بهذا العمل هي حكومة تحظى بإجماع وطني في لبنان، لذا يجب علينا ان نقوم بالإصلاحات و كل تركيزي في العمل الان منصب على اجرائها من اجل مصلحة الاقتصاد والمستثمر والمواطن اللبناني وللشاب والشابات اللبنانيات.

سئل: ما هي ابرز التحديات التي ستواجه الحكومة في المستقبل؟ أجاب: محاربة الفساد والهدر من اهم الأمور التي سنواجهها. الفساد مستشر في لبنان وهذه حقيقة يجب ان نواجهها، كما علينا ان ننظر الى الأخطاء ونصلحها. وعندما نواجه الفساد والهدر سنخلق بذلك حكما فرص عمل جديدة للشباب والشابات.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر