السبت في ٢٣ شباط ٢٠١٩ ، آخر تحديث : 11:21 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
ترمب غير راض عن الموازنة لكنه لا يرجح "إغلاقاً" جديداً
 
 
 
 
 
 
١٢ شباط ٢٠١٩
 
قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب الثلاثاء، إنه ليس "راضياً" عن اتفاق تمهيدي توصل إليه الكونغرس لتمويل الجدار الحدودي مع المكسيك، لكنه رجح عدم إغلاق الإدارة مجدداً.

وأضاف في اجتماع للحكومة في البيت الأبيض: "لا أستطيع أن أقول إنني راض". لكنه لمّح إلى أنه قد يكمل العرض الذي قدمه الكونغرس من مصادر أخرى لوضع حد للخلاف.

وأكد ترمب أن "الجدار سيتم تشييده في كل الأحوال"، في إشارة إلى أنه سيجد تمويلاً إضافياً من "مناطق أقل أهمية بكثير".

وقد توصل المشرعون إلى اتفاق أولي لتوفير بعض التمويل للجدار لكنهم كانوا ينتظرون لمعرفة ما إذا كان سيقبل ترمب الحل الوسط.

وتوافق المشرعون من الديمقراطيين والجمهوريين على مبلغ 1.4 مليار دولار لبناء الجدار، أقل بكثير من 5.7 مليار دولار أرادها ترمب.

وتم اعتبار المبلغ، إلى جانب تدابير أمنية أخرى، عملية إرضاء للجانبين مع السماح لترمب بالتخلي عن تهديده بإغلاق إدارات في الحكومة الجمعة.

وكان ترمب حاول في كانون الأول/ديسمبر ممارسة ضغوط على الكونغرس للموافقة على مبلغ 5.7 مليار دولار برفض التوقيع على تمويل قطاعات عدة من الحكومة، ما أدى إلى توقف 800 ألف موظف عن العمل طوال خمسة أسابيع.

وتمسك الديمقراطيون بموقفهم ودخل ترمب في نزاع محرج سمح بفتح مفاوضات جديدة أدت إلى هذا الاتفاق
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر