الثلثاء في ١٨ كانون الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:30 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
نتنياهو يحرّض المجتمع الدولي ضد لبنان
 
 
 
 
 
 
٧ كانون الاول ٢٠١٨
 
مأزوما في سياسته الداخلية وملاحقاً في قضايا فساد، تنفّس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الصعداء عبر «أنفاق حزب الله» فأدار فوّهة السياسة الإسرائيلية نحو الجبهة الشمالية مصوّباً نحو استهداف لبنان وتحريض المجتمع الدولي ضده، ولهذه الغاية العدوانية نظّم بالأمس عراضة ديبلوماسية رافق خلالها السفراء المعتمدين لدى إسرائيل إلى المنطقة الحدودية مع الجنوب اللبناني حيث أطلعهم على الخرائط الميدانية لهذه الأنفاق مطالباً إياهم بالعمل لدى دولهم على فرض عقوبات مشدّدة على «حزب الله» باعتباره يُشكل «نموذجاً للعدوان الإيراني في المنطقة»، بالإضافة إلى «إدانه الحكومة اللبنانية ومطالبتها بعدم استخدام أراضيها لشن مثل هذه الاعتداءات على السيادة الإسرائيلية»، وهو ما أكد نتنياهو أنه «سيتم طرحه في الجلسة المقبلة لمجلس الأمن الدولي بناءً لطلب إسرائيل».

أما على المقلب اللبناني من المشهد، وبينما تتواصل الخروقات والاعتداءات الإسرائيلية بمختلف الوسائل والأساليب، بحراً وبراً وجواً، برزت بالأمس سلسلة خروقات تقنية تجسدت باتصالات إسرائيلية تلقاها عدد من أبناء بلدة كفركلا الحدودية تحذرهم باللغة العربية من أنّ حياتهم معرّضة للخطر بسبب وجود أنفاق تابعة لـ«حزب الله» قرب منازلهم نظراً لكون هذه الأنفاق ستتعرض للانفجار. وعلى الأثر، أعطى وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل تعليماته إلى مندوبة لبنان لدى الأمم المتحدة في نيويورك السفيرة آمال مدللي لتقديم شكوى ضد إسرائيل «في ظل ما تقوم به من حملة ديبلوماسية وسياسية ضد لبنان، تمهيداً لشن اعتداءات عليه، ناهيك عن تعديها على شبكة الاتصالات عبر خرق شبكة الهاتف اللبنانية وإرسال رسائل مُسجلة الى أهالي كفركلا».
المصدر : المستقبل
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر