الثلثاء في ٢٣ ايار ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 05:43 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
١٥ ايار ٢٠١٧
في اللحظة التي تتعاظم التحديات التي يواجهها 'حزب الله”، وليس أقلّها إحتمال حربٍ إسرائيلية، استبقها الحزب عبر التبرؤ من مسبّباتها من خلال تكتيكاتٍ يُتْقِنها أمينه العام السيد حسن نصرالله على غرار ما إنطوتْ عليه إطلالته الأخيرة التي تميّزت بأمريْن:– محاولة إشاعة قدر من الإطمئنان الى أن لا حرب إسرائيلية متوقَّعة الآن. ورغم أن الحزب غير مُطْمَئن في ضوء تقويمه بأن الحرب المؤجَّلة صارت محتملة، فإنه أراد الايحاء وعلى طريقته بأنه لا
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     2     3     4   5   6     7     8  
الصفحة التالية
كاريكاتور