الثلثاء في ٢١ اب ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:51 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
٢٤ ايار ٢٠١١
::راشد فايد:: من تونس الى مصر فليبيا والبحرين وسوريا، يبدو أن بعض الجيوش يخلط بين الولاء للدولة، والولاء لأهل الحكم، أشخاصاً أو قبائل أو أحزاباً وطوائف.أثبت الجيش في مصر وتونس ان مهمته حماية الدولة، وأنه حارس الانتظام العام، لا حَرفية النظام، كما انه حارس الدستور، وفوق كل ذلك، وقبله، حماية السلم الأهلي ومتانة الأمن والاطمئنان النفسي العام.واكب الجيشان الأحداث في بلديهما، وبقيا على مسافة منها. لم ينضم العسكريون الى الانتفاضة
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     1550     1551     1552   1553   1554     1555     1556  
الصفحة التالية
كاريكاتور