الاربعاء في ١٧ تشرين الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:49 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
١٠ تشرين الاول ٢٠١٨
::زاوور كاراييف::إدلب هي جرح نازف في سورية. ولكن الديبلوماسيين الروس والأتراك والإيرانيين أجروا عملية صغيرة لتجنيبها الألم لبرهة صغيرة على الأقل. وهم أجمعوا على إرجاء الحرب. وعلى رغم كلام سورية عن وشك معركة إدلب يوم وصول أردوغان إلى سوتشي، لم يشك الرئيس التركي بأن موسكو ستقبل اقتراحه. وبالفعل وافقت روسيا على ما جاء به مع بعض التعديلات. ومثل هذه الاتفاق سبق أن أبرم أكثر من مرة في ما سمي مناطق التهدئة أو «خفض التصعيد». وكانت هذه الاتفاقات
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     1     2   3   4     5     6     7  
الصفحة التالية
كاريكاتور