الاربعاء في ٢٦ نيسان ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 06:58 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
٢٤ اذار ٢٠١٧
::خلدون عريمط::منذ ما يزيد على العشر سنوات، أي منذ قرّر النظام الأمني الصفوي المذهبي اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري لإسقاط لبنان الدولة والكيان، فإنّ عدداً من القوى اللبنانية وفي مقدّمها الرئيس سعد الحريري وجمهوره العريض يعمل على منع انهيار لبنان الدولة والمؤسسات.وبمقدار ما حاول الحريري وحلفاؤه ويحاولون الحفاظ على الدولة ومؤسساتها، يعمل البعض الآخر على ضرب أركان الدولة ومقومات وجودها، ليتحول لبنان ساحة صراع إقليمية لتوجيه
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     3     4     5   6   7     8     9  
الصفحة التالية
كاريكاتور