السبت في ٢١ تموز ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 10:50 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
٢١ تموز ٢٠١٨
::علي نون::صدقت موسكو: ليس هناك أوضح من نتائج «التعاون» الأميركي – الروسي في سوريا! بل ربما لا يوجد مثيل لذلك في أي نقطة جغرافية أو سياسية أخرى مدرجة في لائحة «الاهتمامات» المتبادلة للطرفين.ولا يمكن أي مراقب، أن يُجادِل في صحّة المثال السوري ذاك. وفي اعتباره علامة مضيئة فوق رقعة سوداء تشتمل على نقاط «النزاع» بين موسكو من جهة والغرب (والأميركيين أساساً) من جهة مقابلة. بدءاً من جورجيا ودول البلطيق (على الموجة الهادئة حتى الآن) وصولاً
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة   1   2     3     4     5     6     7  
الصفحة التالية
كاريكاتور