الاثنين في ٢٧ اذار ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 05:03 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
٤ شباط ٢٠١٧
:: خالد موسى ::بعد تعيين الرئيس الجديد للجامعة الوطنية اللبنانية من مجلس الوزراء، عادت المنظمات الشبابية والطالبية في قوى "14 آذار" للتحرك من جديد بهدف صون الجامعة وحمايتها وتصحيح الخلل الحاصل بها في بعض الكليات المهيمن عليها من "حزب الله" و"حركة أمل". وكذلك الضغط باتجاه إعادة تفعيل الحياة السياسية داخل الجامعة من أجل إعادة إنتخاب مجالس طالبية للكليات. هذه العناوين كانت من المفترض أن يحملها طلاب المنظمات الشبابية أمس أمام المبنى
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     1     2     3   4   5     6     7  
الصفحة التالية
كاريكاتور