الاربعاء في ١٧ تشرين الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:49 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
١٥ كانون الثاني ٢٠١٨
::خالد موسى::عادت أيادي العدو الإسرائيلي لتعبث من جديد في الساحة الداخلية بعد فترة الإستقرار الأمني والسياسي الذي شهده البلد. هذه المرة اتخذت أصابع العدو الإسرائيلي من عاصمة الجنوب صيدا ظهر يوم أمس، ساحة لتصفية حساباتها مع حركة "المقاومة الإسلامية – حماس"، مستهدفة أحد عناصرها المهمين بتفجير عبوة ناسفة كانت موضوعة تحت مقعد السائق في سيارته التي كان على وشك أن يستقلها من أمام منزله في محلة البستان الكبير في مدينة صيدا.نجاة حمدان
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     2     3     4   5   6     7     8  
الصفحة التالية
كاريكاتور