الاثنين في ٢٧ اذار ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 05:03 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
١٨ كانون الاول ٢٠١٦
::خالد موسى::عاد الترانسفير الطائفي والمذهبي ليحط رحاله في مدينة حلب، بعد المجازر الأخيرة التي نفذها النظام الأسدي والمليشيات الطائفية المعاونة له إضافة الى الطيران الروسي. عادت صورة الباصات الخضراء التي تعيد الى الذاكرة مشاهد الزبداني ومضايا في ريف دمشف لتحتل الشاشات. وعلى الرغم من قبول الأطراف بنقل الجرحى والمصابين من الأحياء المدمرة الى خارجها ونقل السكان المدنيين هناك الى مناطق أكثر أمناً، أبت المليشيات الطائفية إلا أن تعكر
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     4     5     6   7   8     9     10  
الصفحة التالية
كاريكاتور