الاحد في ٢٠ اب ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 02:36 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
١١ اذار ٢٠١٦
أكد الرئيس سعد أن الإعتبارات الأمنية لم تسقط والخطر لا يزال قائماً، ولكن الخطر على البلد أكبر بكثير فلا أحد أكبر من بلده وأنا عدت وهدفي عودة الإستقرار إلى البلد.واشار الحريري إلى أن في لبنان أخطار عدة ومنها الخطر الاقتصادي حيث وصلنا الى صفر بالمئة نمو وقد نصل الى ما تحت الصفر، لافتا إلى واحد على اربعة من اللبنانيين بلا وظائف في البلد وكل القطاعات مشلولة والخطر الاقتصادي هو من الأمور التي دفعتني للعودة.وقال الحريري في حديث إلى
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     3     4     5   6   7     8     9  
الصفحة التالية
كاريكاتور